الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحيرت في التخصص، هل أدرس الشريعة أو الطب؟
رقم الإستشارة: 2270419

4037 0 144

السؤال

السلام عليكم

أنا طالب ذكي، وعندي مهارات في الخطابة، وأريد أن أدخل الجامعة، وتحيرت في التخصص، هل أدرس الشريعة أو الطب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -ابننا الفاضل- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والسؤال، ونسأل الله أن يقدر لك الخير، وأن يصلح الأحوال، وأن ينفع بك بلاده والعباد.

شكرا لك على التواصل، وهنيئا لك التفوق، ويسعدنا أن نؤكد لك ولأبنائنا بأن المسلم يتعلم ما يصحح به عقيدته وعبادته وتعامله مع الناس، ثم ينطلق إلى لون من العلوم تميل إليه النفس، هذا ما ذكره الإمام ابن حزم رحمه الله.

اختيار المجال الذي تميل إليه النفس سبب للتفوق والنجاح، وإذا كنت ستختار الطب فمسألة الخطابة من الممكن ممارستها مع التخصص في الطب.

المسلم إذا احتار ولم تتضح له الصورة فإنه يسارع إلى صلاة الاستخارة التي فيها طلب الدلالة إلى الخير ممن بيده الخير وهو على كل شيء قدير.

نحن في الحقيقة ننتظر من أبنائنا تقديم الجديد والمفيد، وهذا لن يتحقق إلا إذا ذهب كل طالب إلى الاتجاه الصحيح الذي تميل إليه نفسه، وكلنا أمل في أن تقدم لأمتنا النافع المفيد.

وهذه وصيتنا لكم: بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، وقد أسعدنا تواصلك.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً