الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مشكلة الوجه النحيف، هل من علاج جيد وما رأيكم بزيت جنين القمح؟
رقم الإستشارة: 2272317

5920 0 162

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

لا أملك إلا أن أشكركم على هذا الجهد، وأسأل الله أن يجعله في موازين حسناتكم.

لدي سؤال: هل من منتج جيد لتحسين أو تنفيخ الوجه والذقن؟ فأنا أعاني من مشكلة الوجه النحيف، مع العلم أن وزني زائد قليلا، ولا أعاني من أي إجهاد، ونظامي الغذائي جيد، وأتناول باستمرار كبسولات سنتروم (مكمل غذائي).

وما رأيك بزيت جنين القمح لعلاج هذه المشكلة؟

شكرًا جزيلًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالرحمن حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للاهتمام بالبشرة وتحسين مظهرها ونضارتها وكيفية الاهتمام بها، والتقليل من العوامل الخارجية التي تؤدي إلى ظهور آثار التقدم في السن، فإليك النصائح التالي ذكرها:

- الاهتمام بالصحة العامة الجيدة، والتأكد من عدم وجود أمراض أو مشكلات تؤثر عليها، مثل الأمراض المزمنة، وتجنب الحميات الغذائية الغير صحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد أو نقص عدد كرات الدم الحمراء والأنيميا، تناول بعض الأدوية، والتوتر والقلق وغير ذلك، وتدارك وعلاج أي من تلك المشكلات إن وجدت، لا قدر الله.

- الاهتمام بالتغذية الصحية (لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية والفيتامينات، والمعادن، وبالأخص التي تحتوي على فيتامين A مثل: الجزر، والسبانخ، والمشمش، وفيتامين C مثل: البرتقال، والفراولة، والطماطم) وشرب كمية كافية من الماء يوميا.

- الاهتمام بممارسة الرياضة؛ لتنشيط الدورة الدموية للجلد.

- تجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يومياً من الأمور المهمة، لصحة ونضارة الجلد، مع تجنب التعرض للعوامل البيئية الضارة مثل التدخين.

- غسل الوجه مرة صباحا، ومرة مساء يوميا، باستخدام منظف جلدي لطيف مناسب، لنوع بشرتك لتنظيف الوجه من الدهون.

- تجنب التعرض للشمس فترات طويلة، واستعمال كريم الحماية من الشمس صباحا يوميا، وترطيب الجلد باستمرار، وبالأخص بعد غسيل الوجه والاستحمام.

اتباع هذه التعليمات، سيكون كافياً في سنك، ومن الجيد أنك تهتم بنظامك الغذائي، ولا داعي لتناول مكملات غذائية أو فيتامينات أنت في غير حاجة لها.

بالنسبة لزيت جنين القمح، فهو من المصادر الغنية بمضادات الأكسدة, وبالأخص فيتامين (h أو E) وأيضا غني بفيتامين (أ) و(د) والبروتينات والليثيثين, وله فوائد في إصلاح خلايا الجلد, وله أيضا مميزات مضادة للشيخوخة, ومحفزة لنمو أنسجة الجلد, وذلك بالإضافة إلى الترطيب, ولذلك يمكن تدليك الجلد به, مع إضافة بعض المرطبات الأخرى, وبالأخص بعد الحمام, ولكن هذا الزيت لا يعتبر أو يصنف كعلاج, ولذلك لا توجد دراسات منهجية لتقييم فعاليته في مشكلتك المذكورة بشكل دقيق.

بالإضافة للمعلومات والنصائح المذكورة، أنصح بزيارة طبيب الأمراض الجلدية؛ للتعرف علي ماهية المشكلة التي تعاني منها، وتوقيع الكشف الأكلينيكي الجيد، وعمل ما يلزم بعد ذلك، وما إذا كنت تحتاج لعلاجات أو تدخل تجميلي.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً