الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أهم المنتجات التي تناسب البشرة الدهنية وما الحل لإزالة اسمرار الشفاه وتحت العين...؟
رقم الإستشارة: 2272437

6982 0 293

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بشرتي دهنية إلى حد ما، ما هو توجيهكم للعناية بالبشرة الدهنية، وما هي أهم المنتجات التي تناسب البشرة الدهنية من غسول وصابون وواق من الشمس، وأيضا الكريمات المرطبة والمغذية والموحدة، والمصفية للبشرة؟

كما أني أعاني من اسمرار لون الشفاه خصوصا من الجوانب، هل توجد وصفة لتوريد الشفاه وترطيبها، وإعادتها إلى اللون الطبيعي بمفعول سريع وواضح؟

أيضا أريد حلًا للاسمرار تحت العين، والرؤوس السوداء على الأنف.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أحلام حفظها الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للاهتمام بالبشرة وتحسين مظهرها ونضارتها، وكيفية الاهتمام بها، فإليك النصائح التالي ذكرها:

- الاهتمام بالصحة العامة الجيدة، والتأكد من عدم وجود أمراض أو مشكلات تؤثر عليها، مثل الأمراض المزمنة، وتجنب الحميات الغذائية الغير صحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد أو نقص عدد كرات الدم الحمراء والأنيميا، تناول بعض الأدوية، والتوتر والقلق وغير ذلك، وتدارك وعلاج أي من تلك المشكلات إن وجدت، لا قدر الله.

- الاهتمام بالتغذية الصحية (لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية والفيتامينات، والمعادن وبالأخص التي تحتوي على فيتامين A مثل: الجزر، والسبانخ، والمشمش، وفيتامين C مثل: البرتقال، والفراولة، والطماطم) وشرب كمية كافية من الماء يوميا.

- الاهتمام بممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية للجلد.

- تجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يومياً من الأمور المهمة لصحة ونضارة الجلد، مع تجنب التعرض للعوامل البيئية الضارة مثل التدخين.

- غسيل الوجه مرة صباحا، ومرة مساء يوميا، باستخدام منظف جلدي لطيف مناسب، لنوع بشرتك لتنظيف الوجه من الدهون.

- تجنب التعرض للشمس فترات طويلة، واستعمال كريم الحماية من الشمس صباحا يوميا، وترطيب الجلد باستمرار، وبالأخص بعد غسيل الوجه والاستحمام.

بالإضافة للنصائح والمعلومات العامة المذكورة سابقا، وبالنسبة للاهتمام بمشكلة البشرة الدهنية والقابلة لحدوث حب الشباب والرؤؤس السوداء أنصحك باستخدام غسول (Clenance, Effaclar or Normderm) مرتين يوميًا مرة صباحًا ومرة مساءً، وبعد غسيل الوجه في الصباح لا بد من استخدام مستحضر صباحي واق من الشمس مناسب بمعامل وقاية على الأقل +30، مثل: (Avene for acne prone skin or Anthelios gel cream) وتلك الأنواع المذكورة، وبعض الأنواع الأخرى التي توجد على هيئة جل -كريم- أو لوشن، أو سائل، يكون امتصاصها أفضل بطبقات الجلد السطحية، وهي مناسبة لنوع بشرتك.

يجب استخدام الواقي قبل نصف ساعة من الخروج؛ حتى تعطي له فرصة للامتصاص قبل الخروج، وفي المساء لا بد أن تضعي كريمًا ينظم تقرن الجلد ويجدده، ويقلل من الدهون وسمك الطبقة السطحية من الجلد، ويعالج الرؤؤس السوداء واتساع المسام مثل كريم التريتينوين المشتق من فيتامين (أ) على أن يكون ذلك تحت الإشراف والمتابعة الطبية.

بالنسبة للون الداكن الذي تعانين منه على جانب الشفاه، فأتصور أنه ربما يكون سببه نوع من أنواع الإكزيما حول الشفاه، وعادة ما تكون هذه المشكلة مصحوبة بحكة، والتهاب، وجفاف، وعدم ارتياح وتهيج في الجلد، وتترك لونا داكنا بعد الالتئام.

ومن النصائح المهمة التي يجب اتباعها في علاج هذه المشكلة:
تجنب تلامس هذه المنطقة مع المواد المثيرة، مثل رغوة معجون الأسنان، وكذلك بعض المأكولات الحارة والمتبلة، والفواكه الحمضية، ويفضل تقطيعها إلى قطع صغيرة، ووضعها بالفم مباشرة بواسطة شوكة، وتجنب قضمها.

وأيضا من المهم أن تتجنب التلامس مع اللعاب باستمرار، وبالأخص إذا كنت تعانين من عادة ترطيب المنطقة المحيطة بالشفاه بواسطة اللسان أو عض الشفاه باستمرار؛ لأن هذا يؤدي إلى بلل المنطقة، ثم جفافها بصورة متكررة مما يزيد من الإكزيما، والجفاف، وبالتالي للون الداكن.

وبالنسبة لعلاج ذلك اللون الداكن يمكنك استخدام كريم الأربيتين مرة واحدة مساء لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين حسب النتيجة، ويجب أن يكون هناك متابعة طبية بواسطة طبيب أمراض جلدية؛ للتأكد من التشخيص والوقوف على تطور الحالة.

بالنسبة للون الشفاه ونضارتها وتوريدها كما ذكرت، فيجب أن تتبعي النصائح العامة المذكورة في الفقرة الأولى، وأن تعلمي أن لكل شخص عددا ثابتا من الخلايا الصبغية، التي تفرز مادة الميلانين الصبغية، والتي تعطي اللون للجلد والأنسجة المخاطية، مثل الشفتين، ويختلف نشاط هذه الخلايا من شخص إلى آخر، ومن عرق إلى آخر، ولذلك تختلف ألوان الأفراد والأجناس المتعددة، وفي نفس الشخص قد تختلف درجة اللون من مكان لآخر، وقد يعتبر ذلك شيئاً فسيولوجياً وطبيعياً، وإذا كان تغير لون الشفتين مرتبطاً بتكوينك الجيني، فيصعب تغيير ذلك اللون إلى لون أفتح.

يمكن استخدام ( photoderm max lip stick SPF 50+)، ومرطبات الشفاه المتعددة باستمرار، والمعروفة باسم (Lip balm)، وتوجد أنواع كثيرة على حسب البلد الذي تقطنينه، مثل ماركة (Avene or neutrogena)، على سبيل المثال.

وأخيرًا، من الممكن استخدام أي من المستحضرات التالي ذكرها، والمخصصة لعلاج تلك المشكلات حول العيون، مثل: eye presicion care, Diopticreme wrinkle repair, bionic eye cream plus، وغيرها.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً