الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل احتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة حجمها؟
رقم الإستشارة: 2272445

10881 0 245

السؤال

السلام عليكم.

جزاكم الله خيرا على هذا الموقع المبارك.

كنت أمارس العادة السرية لمدة 8 سنوات، حيث مارستها مدة 5 سنوات يوميا، ومن بعدها كل أسبوع مرة، وبعض الأوقات كل أسبوعين، ومنذ 7 أشهر أصبحت أعاني من صعوبة تفريغ المثانة في معظم الأوقات؛ حيث أتبول ويبقى كمية من البول لا تنزل حتى ولو قمت بالحزق، وفي بعض الأوقات أتبول وأعمل نفسي كمثل النائم فأشعر بنزول البول المتبقي، لكن يبقى جزء منه في القضيب، ولا يخرج إلا حين أضغط عليه، وأيضاً أعاني من تقطير البول.

عملت تحليل بول ومزرعة بول بعد تدليك البروستاتا، وكانت النتيجة سليمة، وجد كريات دم حمراء 12-15 فقط، وقال الدكتور ارتفاع كريات الدم بسبب الحزق، وأيضاً عملت أشعة فوق الصوتية، وكان حجم البروستاتا 17 غراماً، وأشعة للكلى وكانت سليمة.

أعطاني الدكتور مضاد (سيبروكسين 500) شهراً، مع (دافلون 500) وأمنك، بعد ذلك أعطاني سيبروباي 250 لمدة 3 أشهر، مع دافلون و (أومنك)، والأعراض لم تذهب، حيث قال لي إنني أعاني من احتقان في البروستاتا فقط، وعليّ بالزواج.

مع العلم أنه لا يوجد ألمٌ في معظم الأوقات، وإن وجد شيء طفيف في منطقة العانة، ولا يوجد حرقان في البول، أو إفرازات في القضيب في الصباح.

أسئلتي:

1- هل ما أعاني منه هو احتقان فقط، وهل سيذهب مع الزواج نهائيا؟

2- ما هو الفرق الذي أعرف من خلاله أني أعاني من احتقانٍ في البروستاتا وليس التهاب؟

3- عند احتقان البروستاتا؛ هل يتغير حجمها، لأنني وجدت في أحد المواقع الطبية أنه لا يتغير، فما مدى صحة هذا الكلام؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تعاني منه هو احتقان في البروستاتا وليس التهابا، حيث إن تحليل سائل البروستاتا كان سليما، وبالتالي لا داعي للأدوية التي تناولتها.

إن احتقان البروستاتا ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد، فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد، وكثرة تناول الخضروات الطازجة لتفادي الإمساك.

ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل 8 ساعات، أو البورستانورم، أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل: الـ Saw Palmetto، والـ Pygeum Africanum، والـ Pumpkin Seed، فإن هذه المواد طبيعية، وتُصنّف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (تصل لعدة أشهر حتى يزول الاحتقان تماما).

إن احتقان البروستاتا قد يؤدي إلى زيادة بسيطة في حجم البروستاتا، وقد لا تظهر هذه الزيادة بالموجات الصوتية.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية Fars

    اعاني من نفس المشكلة تماما والدكتور كتب لي نفس العلاج اتمنى التواصل معك ان امكن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً