الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الطريقة المثلى للتخلص من الأورام الحميدة في الثدي؟
رقم الإستشارة: 2272800

2768 0 157

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 22 سنة، غير متزوجة، قبل سنة كنت أعاني من أورام حميدة، تم أخذ عينة من الورم، وكان ورما حميدا -والحمد لله-، وكانت الأورام في كلا الثديين الأيمن والأيسر، لكن كان ورما أكبر من الآخر، وكان يتحرك، وشكله دائري، وأحس فيه، وبدأ يشكل لي ازعاجا أثناء الدورة الشهرية، فأشعر بألم خفيف في الثدي الأيمن.

تم استئصال الورم -الحمد لله-، لكن بعد 3 شهور راجعت مرة أخرى، وظهر الورم في الثدي الأيمن أكبر، ما الحل؟ هل أستأصله مرة ثانية؟

شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Maha حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم -يا ابنتي- يكثر حدوث مثل هذه الأورام في مثل عمرك، وهي غالبا من النوع الغدي الليفي, وهي أورام سليمة, ولا تتحول إلى سرطان -بإذن الله تعالى-، فاطمئني من هذه الناحية، لكن المشكلة هي أن هذه الأورام قد تكبر بالحجم، وقد تعود ثانية حتى بعد الاستئصال, ولا يمكن التنبؤ بسرعة نموها.

والحقيقة هي أن العلاج الجذري لها هو الجراحة والاستئصال, لكن حتى بعد الجراحة, قد تعود وتتشكل هذه الأورام من جديد, -كما سبق وذكرت- لذلك فإن كان الورم الجديد صغيرا بالحجم, فيجب تركه مع عمل متابعة له بشكل دوري, أما إن كان الورم كبيرا بالحجم, فيمكن عمل جراحة جديدة لاستئصاله، ولا مانع من تكرار الجراحة مرة ثانية, لكن يجب أن تتم العملية بيد طبيبة أو طبيب ذا خبرة كبيرة, حتى يتم عملها بشكل تجميلي.

نسأل الله -عز وجل- أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً