الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نحافة شديدة وبروز في الصدر من الأسفل ... فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2273337

10386 0 253

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني: جزاكم الله خيرا، أنا أبلغ من العمر 19عاماً، وطولي 159، أعاني من نحافة شديدة، حيث إن وزني ثابت على 45، ووالله عجزت أن أرفعه، وقد استخدمت حبوب الخميرة، وأوميجا 3، ولكن لا فائدة، وعظامي نحيلة، فأتمنى إرشادي إلى علاجات قد أجهلها مع الوصفة الصحيحة واسم العلاج كاملا رجاءً.

وبالنسبة لفيتامين (د) هل يوجد علاج بهذا الاسم ممتاز أم آخذ أي شيء؟ وهل تنصحوني باستعمال فيتامينات مثل (A , c) أقصد هل هي مضرة أم لا؟

السؤال الثاني: يوجد لدي بروز في الصدر من الأسفل (عظمة بارزة) منذ أن كنت صغيرا وهي موجودة، وإذا ضغطت بقوة للداخل تؤلمني.

السؤال الثالث والأخير: بالخلف بمنطقة الظهر يوجد لدي خطوط حمراء منذ زمان وهي موجودة فيه ولم تذهب.

وجزاكم الله خيرا، وكتب الله أجركم، وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سعود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

معدل كتلة جسمك من خلال قسمة الوزن بالكجم على مربع الطول بالمتر يساوي 18 تقريبا، والمعدل المتوسط من 19 إلى 25، وبالتالي فإنك تميل إلى النحافة وتحتاج إلى زيادة وزنك 10 كجم حتى يصل وزنك إلى الوزن القياسي، ومن الواضح أن كمية السعرات الحرارية التي تتناولها لا تغطي الاحتياج اليومي؛ وبالتالي يميل الجسم للنحافة.

وحبوب الخميرة جيدة، ولك الاستمرار على تناولها، حيث إنها تعتبر فاتح شهية، وتحتوي على فيتامينات، ولكن لا تزيد الوزن زيادة مباشرة، بل تساعد في ذلك، وكذلك الحال في أوميجا3، فهي ضرورية للجسم، ولكن لكي يزيد الوزن؛ يجب تناول أطعمة مغذية ذات سعرات حرارية عالية، ومن ذلك شرب عصير موز مع الحليب مرتين يومياً. والإكثار من أكل المكسرات بين الوجبات، والإكثار من أكل الفواكه الطازجة، واستخدام ملء ملعقة طعام من مسحوق الحلبة ثلاث مرات يومياً، وكذلك الإكثار من التمر، وتناول الفطائر والمعجنات المنزلية، كذلك فإن التين المجفف المنقوع يضاف إليه حليب دافئ وملعقة ينسون وتتركه لمدة ساعة ثم يؤكل على الريق لفتح الشهية، بالإضافة إلى تناول فاكهة التين الطازج -بالطبع- مع تناول البروتين الحيواني؛ لزيادة الكتلة العضلية، والنشويات والدهون لزيادة الكتلة الدهنية.

ومع زيادة الوزن سوف يكتسي الصدر بالعضلات وطبقة دهنية تحت الجلد تغطي ما قد يظهر من بروز عظمي، ولا شيء في ذلك، ولا يحتاج إلى عمليات جراحية لتصحيحها، ومع تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والأملاح المعدنية سوف تتحسن الحالة الصحية العامة، بما في ذلك البشرة، ومع زيادة الطبقة الدهنية تحت الجلد سوف تختفي تلك الخطوط تحت الجلد، ولا مانع من تناول ما يتاح من فيتامينات مثل C، وفيتامين A& E، وحبوب الزنك، ومقويات الدم.

مع المصالحة مع النفس، وتغذية الروح كما نغذي الجسد من خلال الصلاة على وقتها، وبر الوالدين، وقراءة ورد من القرآن، والسماع لترتيل القرآن، والقراءة في كتب السيرة ورياض الصالحين، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، كل ذلك يحسن الحالة المزاجية، ويساعد الدواء على العلاج، ثم الكتابة لنا مرة أخرى على الموقع؛ للاطمئنان على حالتك إن شاء الله.

وفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية راجية الغفران

    جزاكم الله خيرا استفدت

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: