الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل اختلاف حجم الخصيتين؟
رقم الإستشارة: 2274209

7362 0 215

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أمارس العادة السرية منذ سنوات طويلة، وأبلغ من العمر 24 سنة، وأنا أعزب، ولدي مشكلة في حجم الخصية اليسرى، فهي منتفخة، وبارزة للأمام بعض الأحيان، ويأتيني ألم بها قليل جداً.

الأمر الآخر مشكلة في الذكر وهي: التصلب؛ فعند ارتخاء الذكر بعد الاستمناء لا يرتخي بشكل كامل، وإنما يبقى متصلباً قليلاً، وبارزاً للأمام نوعاً ما، وأعاني عند لبس الملابس كالجينز، حيث يكون بارزاً، ويسبب لي إحراجاً كثيراً.

أيضا أعاني من عدم الذهاب إلى المستشفى للفحص عن ذلك بسبب الحرج والخجل، ولكن عزمت على ترك العادة السرية بإذن الله.

ما توجيهاتكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ali حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن حجم الخصية يختلف من شخص لآخر، وهناك مدى للحد الأدنى والحد الأقصى لحجم الخصيتين عند البالغين (12 - 30 ملل) (حوالي 5*2*3 سم) وقد يختلف حجم الخصيتين عند شخص واحد بصفة طبيعية، ولكن قد يحدث ضمور في الخصيتين، أو إحداهما بصفة مرضية لعدة أسباب منها: قصور في الشرايين نتيجة التفاف الخصية حول نفسها، أو دوالي الخصية، أو التهاب الخصية، أو أسباب غير معروفة.

ودوالي الخصية عبارة عن تمدد في الأوردة المجاورة للخصية، مما يسبب الإحساس بانتفاخ في الحبل المنوي، وقد يصاحب ذلك ألم مع كثرة الوقوف أو الانتصاب، وقد يؤثر على القدرة على الإنجاب، وبالتالي لو كنت تشعر بقلق من حجم الخصية؛ فلا بد من عمل دوبلر ملون على الخصيتين لقياسهما بدقة.

أما عدم التفريغ الكامل للقضيب بعد القذف: فقد يكون بسبب وصلة شريانية وريدية داخل القضيب؛ مما يسبب انتفاخ القضيب بصورة دائمة، وللتأكد من ذلك لا بد من عمل دوبلر ملون على القضيب، وعند التأكد من ذلك يمكن علاج الوصلة جراحيا، أو عن طريق الحقن.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً