الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تكرار الفطريات في الحلق، فهل لذلك آثار سلبية خطيرة؟
رقم الإستشارة: 2274669

39959 0 440

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معلوماتي الشخصية: السن: 27 سنة، والوزن: 63 كغ، والطول: 177 سم.

الأعراض:
ــ التهاب وضيق في الحلق، يأتي و يذهب، فيؤثر في نفسي، ويجعلني قلقًا من ماهيته وانعكاساته في المستقبل، خصوصًا وأنه متكرر، وهو معي منذ سنتين.

ــ سماع صوت وشوشة في أذني اليسرى، وانسدادها جزئيًا، ونقص السمع بها جزئيًا، وهذا معي منذ ثلاث سنوات.

الاستشارات وزيارة الأطباء:

ــ ذهبت عند أربعة أطباء مختصين في الأنف والأذن والحنجرة، فكانوا يقولون: أذنك مسدودة قليلًا، وهناك فطريات حلق، وربما ارتجاع، وأخذت العلاجات التي صرفوها، وهي: حبوب حساسية، وبخاخات أنف، وعلاج فطريات للحلق، ودواء (برازول)، و(كورتيزون)،...، وكان يذهب الالتهاب في الحلق، لكن سرعان ما يعود، ولكن صوت الأذن مستمر، ولا يذهب.

ــ عملت منظارًا للمعدة، وكان هناك التهاب، لكن دون ارتجاع، حسب ما أفاد الطبيب، فإن المريء ليس به آثار التهابات بفعل الحمض، لكنْ كان فيه فطريات تمت معالجتها بمرهم (دكتارين أورال جيل) وحبوب لمدة 21 يومًا.

ــ عملت أشعة للجلد للحساسية، فكانت سلبية، وتحاليل للدم، وجميعها بما فيها صورة كاملة للدم والتهابات والسل وغدة درقية وتحاليل عديدة، فكانت كلها سليمة.

ــ بعد كل هذا قررتُ إجراء منظار للحلق، فذهبت عند إخصائي آخر، فعمل لي منظارًا مرنًا للحلق عوضًا عن المنظار الصلب (هل هناك اختلاف بينهما؟)، أدخلَ المنظار في أذني، فقال: أذناك جيدتان، ثم أدخله من أنفي فلاحظ أنفي وحنجرتي وحلقي، ثم قال: كل شيء عندك جيد، لا تقلق، فقط لديك فطريات في الحلق هي سبب هذا الشعور بالضيق، وسنعالجها، وستتحسن.

أعطاني الطبيب (دكتارين) من جديد، لمدة 10 أيام، وعلاجًا لمدة شهر، كل أسبوع حبة، وقلت له: هل هناك ارتجاع؟ فقال لي: إنه لم يلاحظ أثرًا للارتجاع، ووصف لي (برازول) كاحتياط، وبعد العلاج تحسنت، لكن بعد تناولي الحلويات والحليب ومشتقاته ترجع لي الفطريات والالتهاب في الحلق!

تساؤلاتي:

ــ ما سبب صوت الأذن؟ وهل له علاج؟ علمًا أن الطبيب الذي أجرى لي المنظار أجرى لي جهازًا للسمع، فكانت الأذن اليسرى ناقصة في السمع عن اليمنى، وقال لي: سنعالج الفطريات، ثم نعالج الأذن، فلم أرجع عنده.

ــ هل تكرار الفطريات والالتهابات في الحلق شيء خطير، وهل له انعكاس سلبي على مخاطية الحلق؟

ــ قرأت أن القرفة علاج قاتل للفطريات التي يصعب علاجها؟

ــ قرأت أن الفطريات سببها نقص المناعة؟ ما المقصود بالمناعة؟ وهل تظهر مناعة الجسم في تحاليل صورة الدم الكاملة أم هناك مناعة تُرى بتحاليل أخرى؟

ــ إن كانت لكم نصائح إضافية بخصوص الفطريات، فالمرجو ذكرها من فضلكم.

أرجو من الله أن يزيدكم من فضله، ويحفظكم، ويجزيكم عن أعمالكم خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عاشق الهدوء حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

المنظار الصلب يحتاج لتخدير كلي أو تخدير عام لإجرائه، وأما المنظار المرن فلا يحتاج لتخدير عام، ولكن تخدير موضعي عن طريق رش بخاخ (زيلوكان) في داخل الحلق؛ وبالتالي المنظار الصلب يحتاج للمكوث في المستشفى لفترة أطول؛ ولذا تكون تكلفته أعلى بخلاف المنظار المرن.

أما بخصوص الوشوشة وقلة السمع على الناحية اليسرى، فقد يكون بسبب انسداد قناة (أستاكيوس) أو اعوجاج الحاجز الأنفي على نفس الجهة.

بالفعل ثبت أن القرفة تساعد على تقوية جهاز المناعة، فخليط من العسل ومسحوق القرفة يمكن أن يساعد في تعزيز جهاز المناعة، والقضاء على التعب وزيادة مقاومة الجسم، فالقرفة لديها قدرة مذهلة على خفض ارتفاع درجات الحرارة بشكل طبيعي، والذى يجعلها علاجًا فعالاً للبرد والأنفلونزا. وأضاف الخبراء أن هذه القدرة يمكن أن تساعد في خفض درجة حرارة الحمى، وكذلك منع ظهور الرعشة أو الالتهاب الرئوي في حالات التهاب الشعب الهوائية، وذلك لأنها تعمل في الحفاظ على الجهاز التنفسي.

لقد تبين أن القرفة أيضًا تقتل (الكانديدا) البيضاء، وهو نوع من الفطريات والمنتشر في الأمعاء والجهاز الهضمي، والتي قد يستعصي علاجها بالعقاقير الطبية.

أما بخصوص تكرّر التهاب الحلق، ووجود الفطريات، فليست من المشاكل الشديدة أو العويصة والمستعصية على الحل، وليس بالشيء الخطير، ولكن قد يكون ذلك بسبب ضعف مناعتك وقلة مقاومتك.

ضعف المناعة والمقاومة لا يظهر في التحليل فقط، ولكن قد تضعف مناعتك بكثرة السهر الزائد عن اللزوم، وعدم إعطاء جسمك قسطًا من الراحة، أو التدخين بشراهة أو التعرض لتيارات هوائية مباشرة بعد حمام ساخن، فيسهل على البكتيريا والفيروسات والفطريات التسلل إلى جسمك.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر نورالدين

    مشكور على المعلومات القيمة

  • أمريكا محمد عمار

    ينمو في غسالة الصحون أنواع كثيرة من الفطريات أنصحك في حال كونك تستعمل غسالة الصحون أن توقف إستعمالها شافاك الله وعافاك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً