الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اختنق طفلي وتوقف نبضه لدقائق ففقد النظر وأصيب بإعاقة كاملة في جسده
رقم الإستشارة: 2274914

6338 0 182

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتمنى أن أجد منكم الإجابة والرد على استفساراتي.
أنا والدة لطفل يبلغ من العمر سنة وأربعة أشهر، بكامل صحته وعافيته -ولله الحمد- مرض باحتقان في حلقه ونزل على صدره، وكانت معه كحة، راجعنا المستشفى وقرر الطبيب أن يظل طفلي 24 ساعة في المستشفى، وأعطوه بخارا إلى الصباح، مر الدكتور وفحصه وقال: سأكتب لكم خروجا في الليل لأنه تحسن. وفي الساعة 12 الظهر فكوا عنه المغذي، وجلس يلعب بشكل رائع، بعدها جلبوا لنا طعاما له ولي، فأطعمته رزا ومعه تقريبا أربع ملاعق لبن، ثم شرب بقية اللبن، مرت أربع دقائق بعدما انتهى من الطعام وفجأة اختنق، ولم يكح ولم يخرج منه أي شيء، بدأ يبحث عن النفس وجاءت الممرضة وأسعفوه، ولكن توقف قلبه عشر دقائق وكتب له الله عمرا جديدا –والحمد لله-، ولكن أخبروني أنه استفرغ ودخل منه في القصبة الهوائية واختنق، والدكتور يقول: عنده ربو شديد وجاءه خفقان واختنق، والسبب للآن غير واضح. هذا في مستشفى أهلي.

جلس طفلي فترة على التنفس الصناعي، وتعبت عنده الكلى والكبد فنقلناه إلى مستشفى حكومي، والحمد لله كل شيء تحسن، لكنه فقد النظر، ويقدر الدكتور أن نظره سيعود خلال ثلاثة أشهر، وعنده إعاقة كاملة في جسمه، والآن يتغذى عن طريق أنبوب في أنفه، وقرروا أن يفتحوا فتحة في بطنه لأن بلعومه والأحبال الصوتية متضررة عنده، ويقول الدكتور: عنده ارتخاء ولا يقدر أن يعود للتغذية بشكل طبيعي من فمه. والحمد لله على قضائه وقدره. وضعه حاليا مستقر ونجري له تمارين أنا ووالده، وخف عنده الشد وبدأ يحرك رجليه ويديه بشكل خفيف، ويلتفت يمينا ويسارا لكن لا يتكلم، ويبكي بكثرة.

عندي استفسارات:
- كيف نعالج النظر عنده؟ وهل سيرجع طبيعيا؟
- وما هو أفضل مكان للعلاج الطبيعي ؟
- وكيف يمكن أن يرجع ويأكل بشكل طبيعي؟ هل له علاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مها حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شفاه الله وعافاه.
بالنسبة للنظر يعتمد الأمر على السبب، ويمكن أن تحدث مضاعفات لتوقف القلب نقصا في الأكسجين، وتؤثر على منطقة استقبال النظر في الدماغ، وبالتالي فلا يوجد علاج محدد، وأحيانا تكمن مشكلة النظر في ضعف تطور الطفل.

وأما العلاج الطبيعي فهناك العديد من المراكز العامة أو الخاصة، وفي أغلبها يوجد بها أخصائيوا تدريب جيدون، لكن تكمن المشكلة عادة في العدد الكبير للمرضى مما يقلل من عدد الجلسات التي يحتاجها المريض، وهناك مراكز خاصة في السعودية وخارجها يمكن أن تقبل الطفل كمريض داخلي لإجراء علاجات مكثفة، وظائفية وعلاج طبيعي، وعلاج التخاطب، والعلاج الوظائفي له دورين:
أولها: تعليم الطفل على المضغ، وتقييم البلع.
والثاني: مساعدة الطفل على اكتساب التخاطب.
ولعلاج مشكلة ابنك تحتاجين إلى فريق متخصص في هذا المجال يقوم بتقييم الطفل، ووضع خطة علاجية متكاملة.

أما بالنسبة للأنبوب الأنفي للتغذية فيلجأ له الطبيب في حالة كان الطفل يعاني من صعوبات في البلع، والتي تقيم عن طريق أطباء متخصصين، ويمكن استخدام الأنبوب لفترة مؤقتة، وإذا احتاج الطفل إلى فترة أطول فالبديل المناسب هو فتحة المعدة، وبعد ذلك تتم متابعة الطفل وتدريبه وتقييمه، وإذا تحسن البلع لديه فيمكن أن يعود الطفل إلى الطعام عن طريق الفم إما بشكل كامل، أو بشكل جزئي بحسب استجابته للتدريبات والتأهيل.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • فرنسا loubna

    اللهم اشفه شفاءا لا يغادر سقما

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً