الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمكنني التأكد من مستوى ذكاء طفلتي وسلامتها من التوحد دون اللجوء إلى الطبيب؟
رقم الإستشارة: 2274957

3559 0 125

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمر ابنتي سنة ونصف، مشكلتها بأنني حينما أناديها لا تستجيب أحياناً، وأحياناً أخرى تستجيب، لا تفهم ما أكلمها به، وفي نفس الوقت تتكلم كلاماً غير مفهوم، لكنها تقول بابا ماما دادا ونحو ذلك من الكلمات البسيطة.

تحب طفلتي اللعب مع إخوتها، وتحب الأطفال في عمرها، وتقوم بتقليد الحركات التي نقوم بها أمامها، لكن ليس بشكل دائم، خائفة من إصابتها بالتوحد، ولكنني لم ألحظ عليها عدم السمع، والدليل بانها حينما تكون نائمة تصحى بأقل صوت.

ملاحظة: حينما كانت جنيناً، أكتمل نمو دماغها في الشهر السادس من الحمل، فهل هذا له علاقة؟ وهل ما ذكرته يدل على انخفاض مستوى الذكاء عندها؟ أو أنها تعاني من التوحد؟

أرجو الرد على سؤالي؛ لأنني في غاية القلق عليها، خاصة أن والدها غير مقتنع بعرضها على مختص، كيف يمكنني التأكد بنفسي من أن طفلتي طبيعية؟

ولكم جزيل الشكر والثواب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ aya assad حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك ولابنتك دوام الصحة والعافية.

أختي الكريمة: نسأل الله تعالى أن يحفظ ابنتك ويرعاها، تأخر الكلام لا يعني أن الطفل يعاني من التوحد، فتأخر الكلام له أسباب عديدة، ومن أهم علامات التوحد، ضعف التواصل البصري، ووجود السلوك النمطي، وضعف المهارات الاجتماعية.

فالطفلة ما زالت في عمر لا يمكن الحكم على تصرفاتها فيه، فما زالت المهارات اللغوية والحسية في طور النمو ولم يكتمل نضجها بالصورة الكاملة، لذلك لا داعي للقلق في هذه المرحلة، وتعاملي معها بصورة عادية، وأتيحي لها فرص التعرض للمثيرات الحسية (البصرية والسمعية)، وذلك لتتفتق وتنمو قدراتها العقلية بطريقة سوية.

نسأل الله لها الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً