الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصداع التوتري لا يغادرني حتى مع تناول المسكنات وأشعر معه بالغثيان
رقم الإستشارة: 2275163

3558 0 150

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني منذ فترة من شعوري بالإغماء، واستمر الحال خمسة أشهر، منذ أسبوعين قمت بعمل الرنين للرأس، وكانت النتائج سليمة، لكنني منذ ثلاثة أيام أصبت بالصداع في أعلى رأسي، وامتد قليلاً إلى الجانبين، وكان على شكل شد، كان شديداً، كنت أشعر بأن رأسي يسحب منه شيء وبشدة، وكان على شكل نوبات متقطعة وليست مستمرة، مع غثيان وشعور غريب في منطقة الرأس، شربت (فولت فاست)، لكنه ظل يأتيني على شكل نوبات، لا أعرف ما هو السبب، فعادة لا يكون الصداع الذي يراودني بهذا الشكل، أخبرتني طبيبة عامة بأنه صداع توتري، فلماذا لا يذهب مع المسكنات؟ ولماذا أشعر معه بالغثيان؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قبل عمل الرنين، يجب عمل صورة دم، وعلاج فقر الدم الذي تعاني منه الكثير من السيدات؛ بسبب سوء التغذية، وبسبب الإرهاق المستمر، وبسبب مشاكل الحمل والولادة، وغزارة الدورة المصاحبة لوسائل منع الحمل مثل اللولب.

وفقر الدم يؤدي إلى الدوخة، والكسل، والغثيان، ويصاحب فقر الدم في كثير من الأحيان نقص فيتامين (د)، ونقص فيتامين (B12)، ونقص الكثير من العناصر الغذائية الضرورية، ولذلك يجب تناول نوع من مقويات الدم، وتناول كبسولات فيتامين (د)، وحبوب الكالسيوم، وتناول الغذاء الصحي السليم، وأخذ قسط من الراحة في القيلولة ظهراً، أو النوم ما لا يقل عن ساعة، والنوم العميق ليلاً، لمدة (5 أو 6) ساعات، وتناول بعض المخللات، والأجبان المالحة، لأن ملح الطعام ضروري لضبط ضغط الدم، مع شرب المزيد من الماء والعصائر للغرض نفسه.

والحرص على النوم على وسادة جيدة، لا مرتفعة ولا منخفضة، لأن الصداع التوتري يأتي من ذلك، بالإضافة إلى ضرورة الجلوس الصحيح، وعدم الانكفاء، حتى لا يؤثر ذلك على عضلات وفقرات العنق والرقبة، ويمكن لعلاج الألم وتغذية العصاب، أخذ حقن (neuorobion)، في العضل يوم بعد يوم، مع أخذ كبسولات مسكنة مثل (celebrex 200 mg)، مرتين يومياً بعد الأكل، وكبسولات (myolgin)، ثلاث مرات يومياً لمدة سبعة أيام، وسوف يمن الله عليك بالصحة والعافية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً