الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يستطيع الزواج والإنجاب من ليس له خصيتان؟ وما هي الطريقة؟
رقم الإستشارة: 2275319

31632 0 416

السؤال

السلام عليكم

الطبيب/ إبراهيم زهران: أحب أن أشكرك على جهودك العلمية، والعملية والشرعية، حيث إنك تذكر المرضى بالقرآن، وهذا شيء أساسي لا بد معرفته شكرًا لك، الطبيب/ إبراهيم زهران.

لدي ثلاثة أسئلة، وقد سبق عن أجزاء أخرى.

السؤال الأول: ما علاقة الشعر بالخصية؟

السؤال الثاني - هل الذي لا يوجد له خصيتان يستطيع الزواج ويستطيع الإنجاب بأي طريقة كانت سواء كان حقنًا مجهريًا، وغير ذلك؟ وهل يملك شهوة عادية؟

السؤال الثالث: هل تشير عليه أن يزرع خصية صناعية ( سليكون )؟
وهل يوجد غيرها من هذا النوع؟ وهل تسبب خطرًا على الخصية الثانية إذا تم زرع الخصية الاصطناعية؟ وهل قد سبق وأحد أشتكى منها؟

وهل العملية تجرى بتخدير أم بدونه؟ ومن أين تشترى خصية السليكون أو غيرهاَ قد تعبت والله فقال لي دكتور أنها كورة مقطوعة من قماَش، وليس لها داعي، علمًا بأني من الدمام، الطائف، وكم تستغرق وقت العملية دقيقة.

أخيرًا وفقك الله على تذكيرك بالقرآن، وعلى كلامك الذي يدل على وسع صدرك، جعل ربي يكافئك بالفردوس الأعلى.

أسأل الله لنا ولكم العفو والعافية، جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن هادي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

توزيع ونمو الشعر في الجسد سواء شعر الرأس أو بقية الجسد يكون نتيجة عوامل وراثية جينية، وكذلك تتحكم فيه عوامل هرمونية مثل هرمون الذكورة، فقد نجد أن هناك صلعًا وراثيًا لدي الرجال نتيجة عوامل جينية وراثية، ويكون نتيجة عمل جيد لهرمون الذكورة المفرز من الخصية.

وكذلك عند تأخر البلوغ ونتيجة عدم إفراز التستوسترون من الخصية لأي سبب يتأخر البلوغ، ويتأخر معه ظهور الشعر.

لذا الرابط بين الخصية والشعر هو من جانب البلوغ وهرمون الذكورة، ولكن نمو الشعر العادي، أو ظهور اللحية والشارب قد يتأخر بعد البلوغ نتيجة عوامل وراثية جينية، وليست عوامل هرمونية.

طالما لا توجد خصيتان، فبالتالي لا تكون هناك حيوانات منوية أو حتى خلايا أولية قد تنمو، وتصل لمرحلة الحيوانات المنوية، وبالتالي لا تكون هناك إمكانية للحمل بأي طريقة، وحتى لو عن طريق الحقن المجهري.

ولكن في هذه الحالة يستطيع الرجل الزواج، والحصول على انتصاب طبيعي، وشهوة جنسية، حيث مع التليف في الخصية تظل الخلايا المفرزة للتستوستيورن تعمل، وكذلك قد يتم تناول الهرمون بعلاج تعويضي عن طريق الحقن، فيعيش الرجل حياة جنسية طبيعية بعيداً عن الإنجاب.

من الممكن عمل الخصية بتخدير نصفي، والأمر سهل، ولكن يحتاج لجراح لديه خبرة بهذا الأمر، ولا أعلم مكان عمل تلك العمليات في السعودية، ولكن أعتقد أنه يمكنك السؤال في الرياض أو جدة كي تصل للشخص المناسب لعمل تلك العملية، والذي تكون معه كل التفاصيل من توقيت العملية، وكذلك الأدوات المطلوبة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب ع

    شكرا كتيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً