الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حكة أعلى الفم من الداخل وانتفاخات صغيرة جدا تأتي عند النوم
رقم الإستشارة: 2277600

5835 0 143

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبلغ من العمر 27 سنة، وأعاني من حكة أعلى الفم من الداخل، مع انتفاخات صغيرة جدا تأتي في الليل عند النوم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلا بك -أخي الكريم- في موقع استشارات إسلام ويب.

بداية: إن للحكة الفموية أسبابا عديدة، ومنها:

- تحسس الأغشية المخاطية الفموية من بعض الأطعمة والأدوية، والتي تتظاهر سريريا بتورم وانتفاخ الشفتين، وخشونة وحكة في النسيج الفموي اللثوي، والعلاج يكون بإعطاء حقنة من الأدرينالين في المشفى، مع إعطاء المريض أدوية الانتي هيسامين (anti hestamine) مثل (كلاريتين) مرتين يوميا، ولمدة خمسة أيام، وفي حال التكرار المستمر للحالة المرضية؛ يفضل عمل اختبار دموي للتحسس الدوائي أو الغذائي؛ لتجنب الأطعمة، أو الأدوية المهيجة للحالة.

2- نقص اللعاب المتسبب بأمراض ضمن الغدد اللعابية الفموية، أو المرتبط بأسباب فيروسية، ويجب أن يشخص بشكل سليم؛ لتحديد المسبب وعلاجه، ومن العلامات لهذا المرض جفاف الفم، وصعوبة مضغ وتناول الطعام المترافق بحكة في الأنسجة الفموية، وينصح المريض بالإكثار من تناول الماء، والمضمضة به قبل البلع، وبكميات قليلة، وعلى فترات متباعدة، أو مضغ قطعة من الحامض أو العلكة؛ لتحفيز إفراز اللعاب ريثما يتم العلاج النهائي.

3- بعض الأمراض الفيروسية كالهربس، أو القلاع الفموي الذي يستمر عادة من 5- 7 أيام وينتهي، وأغلب وأشيع مسبباته نفسية مترافقة مع نقص المناعة، وفي حال تكرار القلاع يجب إجراء دراسة مناعية لوضع العلاج النهائي للحالة، وقد نستخدم بعض الأدوية الملطفة للحالة، مثل: (الكينالوغ أن اورابيز Kenalog in Orabase) يستعمل دهنا 3 مرات يوميا للمنطقة المصابة، ولمدة أسبوع.

وهنالك أسباب كثيرة عدة، وما ذكرته لك هو أشيعها.

أخي الكريم: عليك بمراجعة طبيبك؛ لتقييم المسبب بدقة، ووضع خطة علاج مناسبة لحالتك، وإجراء التحاليل المطلوبة إن لزم الأمر.

أسأل الله لك التوفيق والسداد، مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً