الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أحب الأكل كثيرًا، ولا أشعر بالجوع إلا في وجبة العشاء!
رقم الإستشارة: 2277672

8458 0 169

السؤال

السلام عليكم

عمري ١٧ عامًا أنا لا أحب الأكل كثيرًا، ولا أشعر بالجوع إلا في وجبة العشاء والمشكلة أني لا أحب أكل الفواكه غير أشياء بسيطة، ليس لي رغبة في أكلها.

علمًا أن وزني متناسب مع طولي، وليس عندي ديدان، فما حل مشكلتي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Fuad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ليس هنالك مشكلة مرضية لديك، ولكن يشيع عند الشبان في مثل عمرك أحياناً حدوث اضطرابات في النظام الغذائي لديهم، تنشأ مثل هذه المشكلة عادة في مرحلة المراهقة، أو البلوغ، وتبدأ عند امتلاك الشعور بالاستقلالية كالذهاب للدراسة في الجامعة، أو عندما يكون التوتر كبيراً كالصراعات العاطفية أو الضغط.

عادة الفتيات هن من يعانين أكثر من الاضطرابات الغذائية, ولكن يمكن أن يتعرّض الشباب أيضاً للاضطرابات الغذائية.

وهناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى هذه الظاهرة:
1- تكثر الإصابة بفقدان الشهية أو نقصها في البلدان التي تعتبر معيار الجمال هو النحافة.

2 - تساهم العوامل العائلية والنفسية المتظاهرة خلال فترة المراهقة في ظهور فقدان الشهية.

3 - تشيع الاضطرابات الغذائية عند المراهقين، والتي تهتم أفراد عائلاتهم بالمظاهر الاجتماعية، وبرأي الآخرين بهم قبل الاهتمام بمشاعر أولادهم وحالتهم النفسية، وهذه بيئة ملائمة لظهور الاضطرابات الغذائية.

4 - قد يحدث خلال تطور جانب الاستقلالية بروز حالة العناد، أو حب الاستفزاز كنوع من التمرد على المحيط العائلي يتبدى بالابتعاد عن جو العائلة وتناول الطعام معهم بحجج عديدة؛ مؤدياً لظهور اضطرابات غذائية، ونقص شهية.

يمكن بتجربة التقرب لدفء العائلة؛ من خلال الإيمان باكتساب رضى الوالدين، أن يعيد الأمور للسواء، كما أن مشاركة الأهل بالمشاكل التي يعانيها المراهق واكتساب ثقتهم يمكن أن يكون ناجعاً.

ولا شك أن الاهتمام بالرياضة تهدأ من أمواج الاضطرابات العاطفية، وتزيد من الثقة بالنفس، وتنهي حالة التبدل في المزاج الغذائي.

مع تمنياتي لك بالتوفيق والمستقبل الواعد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر Fuad

    شكراااااااا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً