الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الوزن الثقيل ومن مرض السكر الذي أثَّرا عليَّ، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2279021

1550 0 82

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 28 سنة، أعاني من الوزن الثقيل، فوزني يبلغ 140كيلو، وطولي 160سم وأعاني حالياً من مرض السكر الذي أثر على أعصاب أطرافي العلوية، اليدين.

كذلك أعاني من ارتفاع الكلوسترول والدهون الثلاثية، وأعاني من التعب في ركبة رجلي.

علماً أني قمت بتطبيق الكثير من الأنظمة الغذائية، وأنجح في إنزال وزني شيئاً ما، ولكنني أرجع وأكتسب ما نقص بعد شهور، بسبب مغريات الحياة وعدم القدرة على المحافظة الدائمة طول العام.

لكنني قد سمعت على عمليات قص المعدة وهي ناجحة في عملية إنقاص الوزن.

هل تنصحوني بالقيام بها أو لا؟ وهل توجد بها مخاطر على الحياة والصحة؟

أفيدوني أثابكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أخوكم الفقير إلى الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أقول: كثيراً ما تفشل الحمية الغذائية بسبب تناول الحلويات والسكريات والمشروبات الغازية، وهناك قاعدة علمية تقول: إن تناول السكريات والحلويات والبطاطس لا يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالشبع على الإطلاق، لأن أكل هذه الأطعمة يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم، فيقوم البنكرياس بإفراز المزيد من هرمون الأنسولين، وهو الهرمون المسؤول عن حرق وتخزين وتحويل السكر إلى دهون، فيتم حرق بعض السكر وتخزين البعض الآخر وتحويل الباقي إلى دهون فتقل نسبة السكر في الدم فنشعر بالجوع مرة أخرى، خصوصاً وأن الطعام يظل في المعدة أكثر من ثلاث ساعات، ولكن السكريات والحلويات يتم امتصاصها بسرعة.

عليك بالبعد عن الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، وتناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية القليلة، مثل السلطات والخيار والخس والخضار المطبوخ والمسلوق، والحبوب، مع تناول وجبات من الفول بالطماطم والملح بدون زيت، والعدس والترمس والخبز الأسمر والدجاج المشوي بدون الجلد، والسمك المشوي والبيض، مع عدم الأكل أمام التليفزيون، وعليك بالاهتمام بالرياضة والمشي، وعند الجوع يمكنك شرب الماء وترك المياه الغازية، لأنها تحتوي على المزيد من السعرات الحرارية، وبهذا النظام الغذائي سوف ينقص وزنك بما لا يقل عن 2 كجم شهرياً.

الوزن لديك الآن 140 كجم، وقد تخطى ما يمكن للحمية الغذائية العودة به إلى الوزن القياسي، وعموماً الأمل ما زال باقياً، وأول الميل خطوة، والبدء خير من التوقف، والعمليات الجراحية تفيد من تخطى وزنه 130 - 150 كجم، وعملية التكميم تعني تحويل المعدة من الشكل البرميلي إلى ما يشبه كم الثوب أو الشكل الاسطواني، وتسمى Gastric sleeve عن طريق قطع جزء كبير من المعدة وإعادة خياطة الجزء الباقي ولكن يجب اختيار المستشفى المناسب والمتخصص في إجراء تلك العمليات، وقد يصل الوزن بعد العملية إلى ما بين 80 و 90 كجم، وكما أن للعملية فوائد فلها محاذير.

من مميزات تلك العملية علاج السكر إذا كان من النوع الثاني T2DM، والذي لا يعتمد على الأنسولين، وتساعد في علاج الضغط وعلاج ارتفاع الكوليستيرول، والدهون الثلاثية، وألم المفاصل، وفي المقابل فإن نمط الحياة سوف يختلف، وكميات الطعام ستكون قليلة جداً، والشعور بالشبع سريع مع التعود على المضغ البطيء، وقد يحدث دوخة وهبوط، وفي العموم فإن فوائدها أكثر من مضاعفاتها الجانبية، ويمكنك التواصل مع مرضى تم إجراء عملية تكميم المعدة لهم لأخذ تجاربهم، قبل الإقدام على العملية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن عبير

    شفاك الله وعافاك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: