الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

احترت في عادتي الشهرية التي تنقطع لأربعة أشهر ثم تنتظم!
رقم الإستشارة: 2279381

2919 0 169

السؤال

السلام عليكم

أنا عندي مشكلة مع العادة الشهرية، تنقطع لمدة ثلاثة أشهر أو أربعة، ثم تنتظم، ولا أعرف ماذا أفعل! أرجو منكم النصيحة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تعانين منه من انقطاع متكرر ولعدة شهور للدورة الشهرية هو نتيجة لضعف التبويض، الناتج في الغالب عن وجود تكيس على المبايض، وهو حالة تعني احتباس البويضات تحت جدار المبيض السميك وعدم خروجها، مما يؤدي إلى تحوصلها، وهذا يؤدي إلى خلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات التي تفرز من جراب البويضة، وهذه الحالة تؤدي إلى ارتفاع هرمون الأنسولين بسبب زيادة مقاومة الخلايا لعمله، وارتفاع هرمون الذكورة، وقد يؤدي ذلك إلى ظهور الشعر في البطن والصدر والذقن، وإلى ظهور حب الشباب.

ومن أهم الأسباب سهلة العلاج لاضطراب الدورة الشهرية هو الوزن الزائد والسمنة، ولذلك يعتبر إنقاص الوزن غاية في الأهمية لعلاج التكيس، ولا مانع من تناول أقراص جلوكوفاج 500 قرص واحد مرتين يوميا، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد وعلاج التكيس، فلا بد من تناوله.

كذلك فإن كسل الغدة الدرقية وارتفاع هرمون الحليب من الأمور التي يجب البحث عنها وعلاجها، وبالتالي يجب تحليل وظائف الغدة الدرقية TSH & FREE T4، وفحص هرمون الحليب Prolactin، وفي حالة تشخيص الكسل في الغدة أو ارتفاع هرمون الحليب يجب أخذ العلاج المناسب.

وعلاج التكيس أو الأكياس الوظيفية بالإضافة إلى ما سبق هو السيطرة على الوزن الزائد عن طريق عمل حمية غذائية جيدة، وذلك عن طريق تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية القليلة خصوصا الحبوب، مثل: الشوفان والقمح والفول بدون الزيت، والتونة بالماء والمشوي من الدجاج والأسماك واللحوم الحمراء، مع الإكثار من السلطات والأعشاب الخضراء، والخضروات المطبوخة دون زيوت أو دهون، وهذه الأطعمة تعطي الإحساس بالشبع بخلاف الحلويات والسكريات والعصائر التي لا يمكن الشعور بالشبع عند تناولها.

وننصح بتناول حقنة من فيتامين (د) 600000 وحدة دولية في العضل، وشرب المزيد من الحليب وتناول حبوب الكالسيوم، مع المداومة وتناول حبوب Ferose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع تناول حليب الصويا والفواكه والخضروات، وشرب أعشاب البردقوش والمرامية وهي تغلى مثل الشاي وتشرب مرتين يوميا، حيث أن هذه الأطعمة والمشروبات لها بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس -إن شاء الله-.

ولإعادة تنظيم الدورة يمكنك تناول حبوب كليمن أو ياسمين لعدة شهور، ثم التوقف عنها ثم تناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض ولا تمنع الحمل، وجرعتها 10 مج تؤخذ مرتين يوميا من يوم 16 من بداية الدورة حتى يوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية.

وفي نهاية تلك المدة يمكنك عمل التحاليل التالية وهي: FSH - LH PROLACTIN- TSH- FREET4 - FSH- LH - DHEA - ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في يوم 21 من بداية الدورة، وعمل السونار على المبايض خصوصا في منتصف الدورة وهي أيام التبويض، ومتابعة الحالة مع طبيبة متخصصة في هذا المجال.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً