الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حبوب في الرقبة فما الحل، وما الفرق بين السرطان الحميد والخبيث؟
رقم الإستشارة: 2279646

17530 0 300

السؤال

السلام عليكم

جزاكم الله خيرا.

أنا شاب عمري 22 سنة، ظهرت لدي قبل فترة حوالي 3 أسابيع 3 حبوب بشكل حبة البازيلاء في الحجم، على الجانب الأيسر من الرقبة من فوق، والوسط، والأسفل من الرقبة، ذهبت إلى الطبيب فطلب مني أن أعمل فحص الخزعة، فذهبت وعملت الخزعة للحبوب الثلاث بالإضافة إلى فحص cbc، ونتائج التحليل للحبوب سليمة، وفحص cbc طيب -والحمد لله-، وأيضا لم يتبين أنه يوجد التهابات بالفحص، ولكن الحبوب لم تختف، مع العلم أني أخذت مضادا حيويا cipro500mg وأخذت دواء اسمه serodase ولم تختف، فما الحل؟ وما الفرق بين السرطان الحميد والسرطان الخبيث؟ وهل معنى حميد أنه لا يوجد شيء؟

أرجو الرد، ولكم جزيل الشكر، وأعتذر على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ yacoub حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم توضح نتيجة الفحص الباثولوجي التي تم للخزعة بوضوح، وإذا كانت الخزعة تمت بإبرة أو من خلال إزالة جزئية أم كلية للحبة، وبالتالي لا أستطيع الوصول إلى التشخيص الدقيق؛ وبالتالي تقييم العلاج المستخدم.

أما بالنسبة لسؤالك عن السرطان، والفرق بين السرطان الحميد والخبيث، فلا يوجد ما يسمى بالسرطان الحميد، ومشكلة السرطان أنه عبارة عن تكاثر للخلايا غير مقيد، وتلك الخلايا السرطانية مع تكاثرها تخترق الأوعية الليمفاوية والدموية، وتنتشر في الغدد الليمفاوية، وأماكن متفرقة من الجسم على حسب نوع كل سرطان، ولعلك تقصد بكلمة السرطان الحميد بعض أنواع من سرطانات الجلد، وبعض السرطانات الأخرى التي توجد بها تكاثر سرطاني لخلايا بعض الأنسجة، ولكنه لا يخترق جدار الأوعية الليمفاوية والدموية، ولذلك يكون محددا في مكان الإصابة، ويكون أسهل في العلاج، وفي العادة تقسم السرطانات في الخطورة على حسب سرعة انتشار وتكاثر الخلايا، ولذلك توجد بعض أنواع للسرطان أفضل من الأخرى.

أنصح بتقييم المشكلة بواسطة طبيب أمراض جلدية وجراحة عامة مشهود لهما بالكفاءة والعلم والأمانة؛ لتقييم حالتك بشكل جيد، وعمل اللازم بعد تشخيص مشكلتك بدقة.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً