الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الوسواس القهري ونوبات الهلع، ما أفضل دواء لا يزيد الوزن؟
رقم الإستشارة: 2280215

8218 0 236

السؤال

السلام عليكم

عمري 27، أرجو أن تجيبوا على سؤالي لأنني تعبت وأنا أعاني من الوسواس القهري ونوبات الهلع، وقد استخدمت فافرين (200) في اليوم، ولم ينفع. 

أشيروا علي: ما هو أفضل دواء لا يزيد الوزن؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كنت أتمنى لو ذكرتَ في رسالتك أيهما أكثر الذي يُسبب لك مشكلة أكبر، الوسواس القهري أو نوبات الهلع، فهذا كان سوف يُفيد في الإجابة على ما هو الدواء المثالي، فمثلاً الـ (فافرين Faverin) هو دواء معروف بأنه مفيد للوسواس القهري، ولكنه غير ذي فائدة كبيرة لنوبات الهلع، وهذا يدفعنا إلى الإجابة على سؤالك من أنك تريد دواءً يُعالج الحالتين ولا يزيد الوزن.

من الأدوية التي لا تزيد الوزن دواء يعرف تجاريًا باسم (بروزاك Prozac) ويسمى علميًا باسم (فلوكستين Fluoxetine) ولكنه مفيد أيضًا في الوسواس القهري، وفائدته غير كبيرة في نوبات الهلع، فهو لا يزيد الوزن، لكنه أفيد في الوسواس القهري.

أما إذا أردت دواءً ينفع في علاج الحالتين معًا –الوسواس القهري ونوبات الهلع– فإنني أرشِّح دواء يعرف تجاريًا باسم (زيروكسات Seroxat) ويسمى علميًا باسم (باروكستين Paroxetine) عشرين مليجرامًا، يمكن أن تبدأ بنصف حبة بعد الأكل لمدة أسبوع، ثم حبة كاملة بعد ذلك، ويبدأ مفعول الدواء بعد أسبوعين، ويحصل التحسُّنِ -إن شاء الله تعالى- في خلال شهرين، بعدها يمكن أن تستمر في العلاج لمدة ثلاثة أشهر، وبعدها يجب أن تخفض العلاج تدريجيًا. الباروكستين لا يمكن التوقف عنه فجأة، الطريقة التي تتوقف بها عن الدواء: خفض خمسة مليجرام كل أسبوع، يعني إذا استمررت في تناول عشرين مليجرامًا لمدة أسبوع، كل أسبوع تُخفض خمسةَ مليجرام، وبالتالي سوف تتوقف عنه في خلال شهرٍ.

الباروكستين -للأسف- قد يزيد الوزن، ولكن للمصلحة الطبية هنا هو الأفيد في علاج الوسواس القهري ونوبات الهلع، فعليك بمراعاة نوع الأطعمة التي تزيد الوزن وفتح الشهية، عليك التقليل منها، كتناول الأطعمة التي تزيد الوزن مثل النشويات والسكريات –خاصة المياه الغازية– والعصائر، والحلويات، والدهنيات، أكثر من تناول السلطات والفواكه، وأكثر من الرياضة خاصة رياضة المشي، فهو يُخفف الوزن بإذنِ الله.

وفقك الله، وسدَّد خُطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: