الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أفضل وضعية للجماع بغرض الإنجاب وأفضل أوقاته؟
رقم الإستشارة: 2281115

21301 0 229

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله، متزوج منذ شهرين، وأريد أن أستفسر عن أفضل وضعية للجماع بغرض الإنجاب، وما هي أفضل أوقات للجماع؟

وبارك الله فيكم ولكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالعزيز حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بصورة عامة لا يوجد وضعية محددة للجماع كي يحدث حمل، فطالما حدث قذف للسائل المنوي داخل المهبل بصورة كاملة؛ فالأصل أن هذا يكفي لحدوث حمل بصورة طبيعية طالما لا يوجد مانع آخر في خصائص السائل المنوي، وطالما لا يوجد مانع لدى الزوجة.

ولكن نوضح أن الأنسب للحمل الطبيعي أن تكون الزوجة مستلقية على الظهر، والزوج لأعلى، وأن تستمر الزوجة مستلقية على ظهرها لمدة نصف ساعة بعد القذف، وعدم الإسراع للتشطيف وغسيل المني من داخل المهبل.

وفي حال انتظام الدورة الشهرية عند الزوجة، بحيث تأتي كل (30) يوما، فيتم حساب يوم التبويض بعد مرور (15) يوما من يوم نزول الدورة؛ وحيث أن يوم التبويض قد يتقدم أو يتأخر فيتم تحديد (3) أيام قبل، و(3) أيام بعد الميعاد المفترض ليوم التبويض، فيكون هذا الأسبوع هو الوقت المناسب للجماع، ولو يوما بعد يوم خلال هذا الأسبوع.

ومرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • جنوب أفريقيا omer

    شكرا جزيلا للمعلومات

  • تونس زهير تونس

    معلومات مفيده جدا للانجاب شكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً