الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من ثقل في الرأس وغثيان وآلام في الظهر منذ أول رمضان!
رقم الإستشارة: 2281322

5594 0 205

السؤال

السلام عليكم.

شعرت بصداع شديد وغثيان وإسهال وألم في الظهر والركبتين عند استيقاظي من النوم، في ثاني يوم من رمضان، وكنت أعاني من عدم التوازن عند الوقوف، ومع الوقت ازدادت الآلام، لدرجة أنني لم أعد أستطيع الوقوف، وصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، وعند الفطور كنت أعاني من فقدان الشهية تماما.

وفي اليوم التالي -الحمد لله- خفت الأعراض قليلا، ما عدا ارتفاع درجة الحرارة فإنه انخفض، مع العلم أنني لم آخذ أي دواء، وإلى اليوم لا زلت أعاني من ثقل في الرأس، يزداد عند الاستلقاء والجلوس، ويشتد في المساء، فما سبب هذا الثقل؟ هل يمكن أن يكون بسبب فقر الدم؟ أعتذر على الإطالة، وجزاكم الله عنا كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دعاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الأعراض التي ظهرت لديك تتوافق مع إصابة فيروسية التهابية حادة، وليس هنالك أي رابط مع قصة مزمنة كفقر الدم أو غيره، والكثير من الإصابات الفيروسية تشفى عادة بشكل عفوي، وبدون أي علاج، وقد تستمر الأعراض في الإنتانات الفيروسية أسبوعا كاملا في بعض الأحيان، وربما أكثر.

بعض الالتهابات الفيروسية قد تحدث إصابات متعددة، معوية، صدرية، وعصبية، كالتهابات أو الارتكاس السحائي، وفي الغالبية العظمى من إصابات السحايا الفيروسية تشفى عفويا، ويكون الصداع ويبوسة عضلات الرقبة والحرارة أهم أعراضها، والأفضل أن تراجعي طببيبا لنفي أي شيء، رغم غياب الحرارة عندك.

مع تمنياتي لك بالصحة والعافية -بإذن الله-.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً