الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد إزالة حسنات وجهي تركت مكانها بقعا حمراء، فما السبب وما الحل؟
رقم الإستشارة: 2282909

9924 0 228

السؤال

السلام عليكم
أنا شاب عمري 24 سنة، كانت لدي حوالي 9 حسنات في وجهي، ليست كبيرة، ولكن قمت بإزالتها، وتركت مكانها بقعا حمراء، في البداية كانت حمراء جدا، ولكنها خفت قليلا، وظلت ثابتة منذ 3 سنوات، فما السبب؟ لماذا تظل هناك بقع حمراء مكان الحسن ولا تزول رغم مرور مدة كبيرة؟ وقد استخدمت كريمات تبييض، وكريمات بها كورتيزون، مثل (فيوسى كورت) و(فيوسى زون) لمدة طويلة، ولكن ما زالت موجودة، فما الحل لهذه المشكلة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد يحدث احمرار بالجلد بعد: العلاج بالليزر، التقشير الكيميائي، الحروق أو الجروح، بعض الإجراءات الجراحية كما ذكرت في استشارتك، وذلك يعني أن التئام الجلد لم يتم بشكل كامل، وما زالت هناك تغيرات وتمدد في الأوعية الدموية.

في الغالب يختفي ذلك الاحمرار بعد فترة، وقد يستغرق ذلك عدة شهور في بعض الأحوال، ومن النادر أن يستغرق الاحمرار الناتج عن إزالة تلك الحسنات المذكورة جراحيا كل هذا الوقت.

أنصح بزيارة طبيب أمراض جلدية؛ لتقييم المشكلة بشكل إكلينيكي، لا تستخدم كريمات تحتوي على كورتيزون أو عناصر مبيضة، وما يمكن عمله حاليا لحين تقييم الطبيب هو الوقاية من الشمس، واستعمال الواقي المناسب صباحاً يومياً، وترطيب الجلد باستمرار؛ لتليين وتقوية سطح الجلد العازل.

وتوجد بعض المستحضرات التي تعالج ذلك النوع من الاحمرار، مثل: كريم (Ruboril).

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً