الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل لسرطان الثدي دور في وجود الفروقات بين الثديين في الحجم والشكل؟
رقم الإستشارة: 2283201

2749 0 176

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة أبلغ من العمر22 سنة، لاحظت منذ فترة أن حلمة الثدي الأيمن تختلف عن الثدي الأيسر، حيث الثدي الأيمن وكأنها مقسومة -كأن خطا في منتصفها- وأيضاً الحلمة في الثديين مختلفة، حيث حلمة الثدي الأيمن في المستوى أقل بقليل من مستوى الثدي الأيسر، وأن الثدي الأيمن أكبر بقليل من الثدي الأيسر قليلا.

وعند الحرار وتعرق منطقة الثديين، أشعر بحكة في الثدي الأيمن، مع العلم أنني قمت بفحص الثدي في المنزل، ولم أجد فرقا، وأن الحمالات كنت ألبسها عند الخروج، أما في المنزل عندما كان عمري 21 سنة؛ لصغر حجم صدري.

وعندما أشعر بألم في الظهر كالأبهر أحس بوخز في منطقة الحلمة، ويختفي بمجرد معالجة ألم الظهر،
وأصبحت قلقة جداً، لا أستطيع النوم أو الأكل من هذا الأمر، ولا أدري هل هو طبيعي أم لا؟

مع العلم أنه لا يوجد تورم أو إفرازات أو جروح أو اختلاف في الملمس.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فرح حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأتفهم خوفك -يا ابنتي - من أورام وسرطان الثدي -ولك العذر في ذلك- فالأمراض السرطانية أصبحت تشخص بنسبة عالية في هذا الزمن, والسبب هو زيادة الوعي وتحسن وسائل التشخيص، ومن الجيد بأنك تقومين بفحص نفسك, لأن الاعتياد على طبيعة وملمس وشكل الثدي من قبل الفتاة نفسها, يعتبر عاملا هاما في التشخيص المبكر.

وأحب أن أطمئنك وأقول لك: أن سرطان الثدي يعتبر نادر الحدوث في مثل عمرك, كما أن كل ما ذكرته من أعراض, يمكن اعتباره من الاختلافات التشريحية الطبيعية, أي أنه لا يدل على وجود أي مرض، لا سليم ولا خبيث في الثدي -بإذن الله تعالى-, فالشق في الحلمات قد يحدث بشكل خلقي, وكذلك عدم تناظر حجم الثديين, لأن أحد الثديين قد يكون أسرع في التطور من الآخر, أو يسبقه في التطور, ويبدو بحجم أكبر.

فإن كان الاختلاف في الحجم بين الثديين بدرجة مقبولة, ولا يسبب مشكلة واضحة أو محرجة للفتاة, فيجب إهماله وعدم اعتباره مشكلة مرضية.

بالنسبة لما تشعرين به من ألم ووخز, فهو على الأرجح ناجم عن حدوث تشنج أو شد في العضلات الصدرية, وهذا يحدث كثيرا بسبب تغير مستوى الهرمونات، أو بسبب اتخاذ وضعيات خاطئة خلال النوم أو الجلوس, وأحيانا عند الإصابة بنزلة برد أو غير ذلك من الظروف.

على كل حال، وللاطمئنان أكثر، ولنفي وجود أي تغيرات في الثدي, أنصحك بالتوجه إلى الطبيبة المختصة؛ لعمل تصوير تلفزيوني للثدي, فإن رأت الطبيبة حاجة لعمل تصوير ظليل, فإنها ستطلب ذلك أيضا, وكل هذا كنوع من الاحتياط والأخذ بالأسباب فقط.

نسأل الله -عز وجل- أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً