الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الأكياس الدهنية، فما العلاج المناسب لها؟
رقم الإستشارة: 2283945

13568 0 249

السؤال

السلام عليكم

أنا جديدة .. أريد أن أستفسر عن شيء ضروري جداً، فأنا أعاني من أكياس دهنية في الجفن السفلي، استخدمت عدة علاجات، ولكنني لم أستفد منها، ظهرت لي بعد البلوغ، وتزداد بشكل عجيب إذا ازداد وزني كيلو أو اثنين، مع العلم أن وزني 49 كلغ، عموما هي وراثية، فأمي لديها الأكياس ذاتها وبشكل ملحوظ جدا، فأنا بصراحة لا أستطيع أن أتقبلها؛ لأن شكلي مشوه.

ذهبت إلى عدة دكاترة فقالوا: لا بد من القيام بعملية جراحية لاستئصالها، فوافقت على إجراء العملية ولكن بعد مشورتكم.

أنا خائفة من إجراء العملية؛ لأن الأكياس ربما تعود مرة أخرى، فهي تتحسن وتعود وتزداد في حياتي اليومية، فهل من الممكن إزالة الخلايا الدهنية أو أي شيء مرتبط بها يمنع ظهورها في المستقبل؟ وأيضا لما تزداد الأكياس فإن أنفي يتورم قليلا، ويصبح وجهي مدهنا، والآن زادت بشكل عجيب، وظهر في أنفي وخدي مسام، أخشى من الخسارة المادية والندم؛ لأن العملية الجراحية مكلفة، وإذا يوجد دواء لعلاج إفرازات الوجه يكون أفضل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Om Mohamad حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

توجد بعض المشكلات الجلدية التي تظهر في الجفن السفلي مثل التكيسات الجلدية، ترسيب الدهون، الزوائد الجلدية، بعض الأورام الصغيرة الحميدة، وغيرها، ولا يمكن تحديد ماهية المشكلة المذكورة من خلال الوصف والتاريخ المرضي المذكور، وأنصح بزيارة طبيب أمراض جلدية أولا قبل الذهاب إلى طبيب الجراحة لوجود أساليب علاجية أخرى غير الجراحة، قد لا يكون لها نفس المضاعفات أو الأثار الجانبية المرتبطة بالجراحة مثل الندب.

التوصل إلى التشخيص الدقيق بداية الطريق للعلاج الفعال والممكن، ثم يتم بعد ذلك مناقشة الأساليب العلاجية المتاحة وما لها وما عليها.

أما بالنسبة للبشرة الدهنية السميكة، ووجود انسداد أو اتساع في المسام في الأنف، فيمكنك استخدام غسول لتنظيف البشرة مثل Clarifying facial cleanser, Clenance, Effaclar or Normderm وتلك المنظفات مناسبة للبشرة الدهنية القابلة لتكوين حب الشباب والزيوان، ويكون الاستعمال مرتين يوميا مرة صباحا ومرة مساء، وبعد غسيل الوجه في الصباح، لا بد من استخدام واقي من الشمس مناسب بمعامل وقاية على الأقل +30، مثل: Avene for acne prone skin or Anthelios gel cream، وبعد غسيل الوجه في المساء لا بد أن تضعي كريما ينظم تقرن الجلد ويجدده ويعالج الرؤوس السوداء، ويمنع ظهور إصابات جديدة، وأيضا يحسن من أتساع المسام أن لم يكن هناك انسدادات بها، مثل كريم Tretinoin، ولا بد أن تستعملي هذا الكريم لعدة شهور، وبعد فترة من استعمال ذلك الكريم وبعد التقليل من ارتباط تلك الرؤوس بالجلد أن وجدت، يمكن إزالتها بواسطة الطبيب المعالج أو ببعض اللاصقات الموجودة بالصيدليات.

ثم تستمرين على العلاج بعد الإزالة حتى لا تتكرر الرؤوس مرة أخرى، ويراعى أن يكون الاستعمال بعد 15 إلى 30 دقيقة بعد غسيل الوجه، وأن تستخدميه بكمية متدرجة، وابدئي بكمية قليلة في البداية حتى لا يسبب احمرارا، أو تقشيرا قويا، وتراعي الحماية من أشعة الشمس خلال فترة استعمال العلاج بتجنب التعرض لها، واستعمال الواقي المناسب كما ذكرت سابقا.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً