الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف نحفظ أبناءنا وبناتنا من الفساد ونصل بهم إلى بر الأمان؟
رقم الإستشارة: 2284466

2576 0 260

السؤال

السلام عليكم
بعد الإخفاق، ابنتي 18 سنة، لأول مرة في البكالوريوس، وتبين لي أن سبب الإخفاق مادة الرياضيات، بدأت من الآن في تحضير وتوفير كل ما أملك للعودة الحسنة والموفقة لدراستها، وبرفع معنوياتها، وجعل هدفها بعد التوفيق من الله النجاح إن شاء الله.

ولاحظت في الآونة الأخيرة إصرارها على إعطائي هاتفها، وهي معي في السيارة تخبرني بكل هدوء أن هناك شاباً يضايقها ويهددها لفظيا وعلى الهاتف, ومن الوهلة الأولى كنت صارما وعازما على تخويفه بمتابعته قضائيا وأمنيا، وأن كل الإجراءات هي سارية، ولم أتركه يشرح حتى وصلت له الرسالة.

حاول أن يطمئنني وأنه ابن عائلة محترمة، وأنه ابن سوي، وهو غير ذلك, وآخر كلامي هو أني لا أتابعك بعدما وعدني بالابتعاد كلياً، وأن ينسى الموضوع من الآن، ولا يفكر أبدا في الاقتراب مني.

والآن وبعد التحريات الأولية تأكدت من هاتفه أنه قد أغلقه، ولم تأتينا ولا إشارة منه، وابنتي تحاول أن تغيّر المؤسسة وتذهب عند والدي لمواصلة الدراسة، وتبتعد عن هذه الأجواء المكهربة كما تقول.

أنا في تريث، والبحث في كل الاختيارات والمقترحات, وكيف تحولت اهتماماتنا من الدراسة والنجاح إلى تخوفات من تكرار هذه السلوكيات والتصرفات، وهدم مستقبل وحياة بناتنا، فالقضية ليس بالسهلة.

أعرف الصلاح والتوفيق بيد الله، ولكن كيف العمل والوصول إلى بر الأمان، وحفظ بناتنا وأولادنا في عالم أصبح مكشوفاً على كل الفساد.

نحن في حاجة ماسة لمن وكيف يزيل مخاوفنا وانزعاجنا من هذا الأمر وهذا الهاجس، وكلنا في حيرة وضيق وانزعاج كبير.

مجهوداتكم وسعيكم وإرشاداتكم لا تذهب، فالله يجازيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وبك نست عين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمرحباً بك في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والحرص، وحسن العرض للسؤال، ونسأل الله أن يحفظ أعراضنا وأعراضكم، ويصلح الأحوال، وأن يحقق لنا ولكم في طاعته الآمال.

أعجبنا اهتمامك بتحسين مستوى ابنتنا الأكاديمي، وأسعدنا قربها منك، وصراحتها معك، وهذا دليل على نجاح كبير، وهذا القرب والثقة التي بينك وبينها تعتبر أكبر الضمانات بعد توفيق رب الأرض والسموات.

وأرجو أن لا يزيد انزعاجكم بعد أن وصلت الرسالة وتوقف الشاب، وأرجو أن تكون كل الخطوات مدروسة بالتفاهم معها، وقناعتنا أن الشاب سوف ينصرف عنها في هدوء، لأنها أثبتت أنه من النوع الذي لا يجامل، وثبت للشاب أن وراءها رجال، وهذا يجعل الجميع يحترم الفتاة.

وننصحها بمزيد من الالتزام بالحشمة والحجاب حتى يبتعد عنها الذئاب، فالأمر كما جاء في كتاب الله: (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين)، أجل يعرفن بأنهن العفيفات، وبأنهن الطاهرات، فيبتعد عنهن أهل الفسق والمنكرات.

ونتمنى أن لا تشغلوا ابنتنا إلا بالدراسة، وقربكم منها كافٍ في حمايتها بعد حفظ الله، ولها منا التحية على رفضها للإساءة، وعلى مصارحتكم بما يضايقها، ولو أن الناس فعلوا مثل الذي فعلت، لوصلنا مع أبنائنا وبناتنا لبر الأمان.

وسرنا الأسلوب الرائع في التعامل مع المشكلة الأكاديمية؛ لأن شعور أبنائنا والبنات بأننا نهتم بدراستهم، ونخطط لنجاحاتهم، ونشاركهم الهموم، من أكبر عوامل رفع مستواهم الدراسي، وتقوية ثقتهم في أنفسهم.

وهذه وصيتنا لكم بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً