الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من انخفاض ونعومة الصوت كالفتيات
رقم الإستشارة: 2284818

1510 0 142

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا شاب عمري 21 سنة، وأعاني من انخفاض ونعومة الصوت كالفتيات بالضبط! ومن يتحدث معي يقول: إني فتاة! وأعاني من كثير من الألفاظ البذيئة بسبب صوتي، وأنا انطوائي، وطولي لم يتغير (160) والوزن (48) رغم أني بلغت.

لدي الربو، ونقص الصفائح الدموية، ومناعة ضعيفة جدًا، وسوء تغذية، فهل هذا سبب لما بي؟ وهل له علاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سامر حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قبل تحديد العلاج نحاول الوصول لسبب ذلك الأمر، فالصوت هو من الصفات الثانوية للبلوغ، والبلوغ له صفات أولية أساسية متعلقة بنمو الخصيتين، والعضو الذكري، وخروج السائل المنوي، وهناك الصفات الثانوية مثل الصوت، ونمو شعر اللحية، والشارب، ونمو العضلات.

لذا في حالتك ليس شرطاً أن تعني نعومة الصوت وجود مشكلة في البلوغ، أو أن يكون هناك تأخر فيه، ولكن بصورة عامة، ولاستبعاد الجانب العضوي الهرموني المتعلق بذلك الأمر فعليك بعمل التحاليل التالية:
(Testosterone free & total)
(prolactin)
(E2)

مع بيان هل تتناول أي أدوية بصورة مزمنة؟ وماذا عن الرغبة الجنسية تجاه الجنس الآخر؟ وعن الانتصاب؟ وأرى بعد ذلك العرض على أخصائي تخاطب، وأخصائي أمراض باطنية؛ لاستبعاد الأسباب الأخرى المحتملة لهذا الأمر بعد فحص الهرمونات الموضحة سابقاً.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً