الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أفقد اهتمامي بالشيء لما يمتدحه أحد!
رقم الإستشارة: 2285954

2295 0 192

السؤال

السلام عليكم

مشكلتي هي أني أفقد اهتمامي بالشيء لما أرى أحدا ممن حولي صار يهتم به، مثلا إذا أردت شراء قميص معين وسمعت أحدا مدحه أو تكلم عنه أفقد اهتمامي به مباشرة، أو أفلام أو مسلسلات أريد مشاهدتها وتتكلم صديقة أو قريبة عنها وتمتدحها أفقد رغبتي في مشاهدتها، غير أني أحس بحقد كبير وقهر لما أسمع أحدا يتكلم عن شيء كنت أريد فعله ولم أفعل لأنه فعله، فأريد أن أتخلص من هذه العادة لأنها تضايقني جدا، هل هي حالة نفسية؟ وماذا تسمى؟ وكيف يمكن أن أتخلص منها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أريج حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على هذا السؤال والذي ربما يدلّ على نفس عالية الأنفة، وتطلب المعالي، وما هو غير شائع بين الناس.

وسؤالك هذا يذكرني ببيت شعر عربي لا أحفظه، ولكن معناه أن نفس الشاعر تتوق لشرب الماء من النبع، ولكنه عندما يجد تدافع الناس على البئر، فإن نفسه تأنف الاقتراب والشرب من هذا النبع!

الجيد في الأمر أنك مدركة لطبيعة موقفك، وتحليلك جيد لهذه الظاهرة، وصحيح أنك تريدين تغييرها، وهذا مُتفهم، إلا أنها ليست كلها بالشيء السلبي، فمثلا عندما تريدين أن تبدعي فكرة جديدة، فقد تتطلعين دوما لفكرة جديدة غير مسبوقة، وهذا طبعا بالأمر الحسن والممدوح.

ومع ذلك إذا أردت تغيير بعض جوانب هذه الصفة، فهذا ممكن طبعا، وما عليك إلا أن تلزمي نفسك بعدم التراجع عن عمل ما لمجرد حديث الآخرين عنه أو قيامهم به قبلك، وليكن ما يكون. وإذا قمت بهذا العمل عدة مرات فسيسهل عليك الاستمرار في هذا.

وفقك الله، ونفع بك، ويسّر الله أمرك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً