الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اضطرابات الدورة الشهرية وصداع مستمر.. هل بينهما علاقة؟
رقم الإستشارة: 2286071

7738 0 256

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 16 سنة، أعاني من اضطرابات الدورة الشهرية، حيث تتأخر عن موعدها المحدد، راجعت الطبيبة، وطلبت مني عمل تحاليل وأنا صائمة، فظهرت النتيجة تضخما في البرولاكتين بمعدل 707.7والمعدل الطبيعي من 102-496.

كذلك أعاني من الصداع بشكل مستمر، مما أثر على دراستي، فقمت بعمل ما يسمى راديو، فتبين وجود ورم صغير، وأنا في حيرة من أمري، ما هي مضاعفات المرض؟ وما هو العلاج؟ وهل له علاقة بالصداع؟

ساعدوني، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد يرتفع هرمون الحليب برولاكتين كجزء من حالة التكيس التي تعاني منها الكثير من النساء، والتي تضطرب معها الدورة الشهرية، وقد يرتفع في حال وجود نشاط حميد في الغدة النخامية التي تفرز ذلك الهرمون، وحبوب دوستينكس dostenix 0.25 mg تعالج ارتفاع هرمون الحليب في الحالتين، وتؤخذ نصف قرص مرتين في الأسبوع، حتى تصل قيمة الهرمون إلى الصفر في ثلاث تحاليل متتالية.

والصداع أمر قد يرجع إلى وجود فقر دم -أنيميا-، ولذلك يجب فحص صورة دم CBC، وتناول فيتامينات تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع تناول الحبوب المسكن للألم؛ لعلاج الصداع، والتأكد من عدم وجود مشاكل في الأسنان أو الجيوب الأنفية أو حدة الإبصار أو النوم على وسادة عالية؛ لأن كل ذلك يؤدي إلى الصداع.

والوزن الزائد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى التكيس على المبايض بسبب ارتفاع هرمون الأنسولين، وارتفاع هرمون الذكورة وهرمون الحليب، مما يؤدي إلى ضعف التبويض، وإلى بعض الخلل في الدورة الشهرية وعدم انتظامها.

وكسل الغدة الدرقية يؤدي أيضا إلى تلك المشكلة، ولذلك يجب فحص وظائف الغدة، وتناول العلاج في حال تشخيص كسل في تلك الوظائف، ولا مانع من تناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الغذاء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري، من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، وعلاج التكيس، فلا بد من تناوله.

وفي حال عدم انتظام الدورة الشهرية، يمكنك تناول حبوب دوفاستون أقراص Duphaston 10mg وهي هرمون بروجيستيرون صناعي تؤخذ قرصا واحدا يوميا، من اليوم 16 من بداية الدورة وحتى اليوم 26 من بدايتها، ثم توقفي عنه حتى تعطي الفرصة للدورة بالنزول، ويتكرر ذلك لمدة 3 إلى 6 شهور، حسب انتظام الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، ويساعد على ظهور الشعر في الوجه والصدر، مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات اوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 6 شهور؛ لأنها مهمة لتقوية العظام وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد، مع ضرورة توضيح في استشارة أخرى ما المقصود بالراديو، وعلى أي عضو، هل المبايض أم الثدي أم الرحم؟ وما المكتوب في التقرير؟

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً