الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من اسمرار لون الجلد في بعض الأماكن، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2286336

4360 0 198

السؤال

وزني 110 ك، وأعاني من اسمرار لون الجلد في الرقبة، وتحت الإبط، وبين الفخذين، والكوع، والركبة، ما الحل؟ وقد استشرت الكثير من الأطباء، فيصفون لي مراهم كثيرة، واستمررت عليها شهوراً، ولم تعالج شيئا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخ الكريم: الاسمرار الذي تعاني منه سببه الأساسي هو زيادة طبقات الجلد في تلك المناطق؛ نتيجة لزيادة الوزن، وتعرض تلك المناطق للاحتكاك المستمر نتيجة الحركة.

وبالتالي لكي يخف ذلك الاسمرار؛ عليك -أولا- بإنقاص وزنك بقدر المستطاع، ومعه سوف تقل طبقات الجلد الغامقة في تلك المناطق؛ مما يعطي الكريمات فرصة أكبر للقيام بدور فعال في التخفيف من تلك التصبغات.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً