أعاني من قصور الغدة النخامية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من قصور الغدة النخامية
رقم الإستشارة: 2287550

5920 0 264

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من قصور الغدة النخامية hypogonadotrphic hypogonadism، مما سبب تأخر البلوغ، فوصف لي الطبيب fostimon or merional 75 2 حقنة 3 مرات أسبوعياً، chorimion or epifasi 5000 حقنه مرتين أسبوعياً، لمدة 6 شهور.

فهل يمكن تناول حقنة fostimon150 بدلاً من 2 حقنة في المرة الواحدة fostimon75؟ وما الأفضل بين هذه الأدوية، فوستيمون أم بديله ميرونال، وكوريمون أم ابيفاسي؟ وهل يمكن أن يستجيب الجسم لهذه الأدوية ويحدث البلوغ وأصبح شخصاً طبيعياً من ناحية الزواج والإنجاب؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية؛ لا بد من المتابعة المستمرة مع طبيب الغدد الصماء وطبيب الذكورة حتى تمام البلوغ وتحسن السائل المنوي.

في مثل حالتك يكون هناك متابعة لأمرين؛ الأول: هو حدوث البلوغ وظهور العلامات الأولية والثانوية للبلوغ من نزول السائل المنوي، وكبر الخصيتين والقضيب، وظهور الشعر، وهذا يتحقق سريعاً من خلال هرمون الذكورة، ولكن تناول هرمون الذكورة قد يؤثر على القدرة الإنجابية في المستقبل، وهذه الطريقة هي الأرخص مادياً، والأسرع في الحصول على علامات البلوغ وقذف المني، ولكن تؤثر على الإنجاب كما وضحنا.

أما الطريقة الثانية: وهي التي ذكرتها في سؤالك، فهي الأغلى من حيث التكلفة المادية، والأبطأ في الحصول على البلوغ الكامل، ولكنها آمنة من حيث الحفاظ على القدرة الإنجابية للشخص مستقبلاً.

ويمكنك تناول العلاج كالآتي:
fostimon 150 حقنة عضل كل 3 أيام.
choriomon 5000 مرة واحدة أسبوعياً.

وذلك لمدة قد تصل للعام حتى تمام البلوغ، وحتى ظهور حيوانات منوية في السائل المنوي. وقد يتم إضافة هرمون الذكورة لتحسين بعض علامات البلوغ.

والحقن الموضحة هي الأفضل بإذن الله، ومع المتابعة يحدث البلوغ، وتتحسن القدرة الجنسية والإنجابية، مع تكملة العلاج بإذن الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً