الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام في الصدر وارتفاع في أحد الأنزيمات
رقم الإستشارة: 2287626

7244 0 212

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب عمري 23 سنة، أعاني من ضغط الدم ومن الكليسترول، وآخذ أدوية للمشكلتين، وقد عانيت منذ فترة من آلام في الصدر، وضغط شديد على الصدر، وشعور بعدم الراحة وضيق تنفس، وبعد الذهاب للدكتور، وعمل تخطيط وإيكو؛ تبين أني أعاني من ارتجاع الصمام الميترالي (الخفيف) وقال لي الدكتور: إنه لا يسبب أي مشكلة، وأن تخطيط القلب طبيعي، بالرغم من أن تقرير التخطيط يقول: إنه يوجد تضخم في البطين الأيسر للقلب. وأعطاني مرهما لآلام العضلات، وعادت لي نفس المشاكل قبل أيام، مع وجود آلام وحرقة في الصدر، وعملت تخطيطا، وقال لي: إنه طبيعي. ولكن إنزيم القلب (CK-MB 55 U/L) مرتفع، وهذا أقلقني جدا.

ما الذي يجب أن أفعله تجاه هذه الأعراض؟ وهل ارتفاع هذا الإنزيم يدعو للقلق، وعمل فحوصات أكثر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ majd حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن لألم الصدر أسبابا كثيرة، ومنها:
يمكن لآلام المعدة والحموضة المعدية أن تسبب آلاما بالصدر، وتترافق غالبا مع ألم أسفل الصدر عند المعدة، وتترافق أيضا مع حرقة وحموضة معدية، وعندها يتحسن الألم بتناول أدوية المعدة ومضادات الحموضة والحمية المناسبة.

كما يمكن لالتهابات الرئة أن تترافق مع آلام في الصدر وخاصة بعد السعال لمدة طويلة، وتترافق هذه الحالة مع سعال وحرارة، وأحيانا ضيق في النفس، وتزول الحالة بعلاج الحالة الالتهابية للصدر، وأيضا يمكن للآلام الناتجة عن تعب عضلات الصدر أو الشد العضلي في عضلات الصدر أن تسبب ألما في الصدر، وهذا الألم يزول عادة بالراحة والمسكنات.

وإن الألم الناتج من القلب عادة ينتقل للكتف الأيسر أو الطرف العلوي الأيسر، أو للرقبة، ويترافق أحيانا مع دوخة وتعرق، وشعور بالغثيان، ويزداد عند الجهد والإرهاق.

وإن العيوب في صمامات القلب أيضا تسبب آلاما صدرية، وغالبا هو سبب ألم الصدر لديك، وأما بالنسبة لضخامة البطين الأيسر فهو غالبا بسبب ارتفاع الضغط الشرياني.

أما الارتفاع في إنزيم ال (CK-MB) فهذا الأمر يستدعي إعادة الدراسة القلبية، والتوسع بها -إن لزم الأمر-، لذا ينصح بالمتابعة مع طبيب مختص بأمراض القلب؛ لإجراء الدراسة اللازمة، وهو يمكن أن يطمئنك أن كانت الدراسة سليمة.

وينصح حاليا بالاستمرار بالعلاج بصورة جيدة، مع الالتزام بالحمية المناسبة لارتفاع الضغط وارتفاع الكولسترول.

نرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن خالدالشعيبي

    مشكور

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً