الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الطعام يشغل تفكيري دائما، ما الحل لهذه المشكلة؟
رقم الإستشارة: 2287980

6080 0 208

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 14 سنة.

الطعام دائماً يشغل تفكيري كثيراً، ولا أدري لماذا؟ عندما أستيقظ من نومي؛ أفكر بالطعام، وقبل ما أنام أفكر بالطعام، ودائماً الطعام يشغل تفكيري، والجميع لا يحب التحدث معي؛ لأني أتكلم كثيراً عن الطعام.

كيف أستطيع حل هذه المشكلة؟ أتمنى أن تساعدوني، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمل حفظها الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرًا لك على التواصل معنا بهذا السؤال الذي يشغل بالك.

في العادة عندما ينشغل بال فتاة في سنك من المراهقة فالغالب أن هذا متعلق بموضوع الوزن، والأغلب انشغال البال في محاولات إنقاص الوزن، فتجد الفتاة نفسها تقريبًا لا تفكر إلا في موضوع الوزن، وكيف أن الأطعمة المختلفة تساهم في زيادة الوزن، وكل ما يتعلق بالحراريات الغذائية، وكيف أن عليها أن تُنقص من تناول بعض الأطعمة، أو القيام بالحمية الغذائية.

وفي العادة يكون هذا هو الموضوع الرئيسي الذي تحب الفتاة الحديث فيه من بين كل المواضيع الأخرى، مما يمكن أن يجعل الناس يملون من هذا الحديث.

والاحتمال الثاني لحديثك المتكرر في موضوع الطعام -إذا لم يكن له علاقة بالحمية الغذائية ونقص الوزن- فربما هو بسبب شيء من الأفكار الوسواسية القهرية، بحيث أنك لا تستطيعين دفع هذه الأفكار القهرية عنك، وبحيث إنها تأتي من غير دعوة أو إرادة منك.

إذا كان الموضوع متعلقًا بالوزن والحمية، فعلاجه يختلف، وبحسب إذا كان وزنك طبيعيًا، أو زائدًا أو دون المستوى الطبيعي، وقد رأيت في سؤال سابق لك أنك سألت عن موضوع إنقاص الوزن، فهذا يمكن أن يفسر الأمر، وعندها يفيد مراجعة أخصائية نفسية ممن يمكن أن تأخذ القصة كاملة، وتضع لك خطة العلاج بحسب السبب.

وأما إذا كانت أفكارا وسواسية، ففي هذا الموقع الكثير من الأسئلة حول التعامل الأفضل مع الأفكار القهرية، فأرجو أن تقرئي بعضها.

فإذًا حاولي أن تعرفي سبب التفكير والحديث المستمر في الطعام، هل هو الوزن والحمية، أم أنه الوسواس القهري؟ ومن ثم يمكنك التعامل معه بالشكل المناسب، ولا شك أن التكيف أو العلاج يختلف بحسب طبيعة الأسباب.

وفقك الله ويسّر لك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • طيب

    هرمونات

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً