الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سأذهب للحج فكيف يتم تناول الحبوب التي تمنع نزول الدورة؟
رقم الإستشارة: 2288019

11067 0 269

السؤال

السلام عليكم

سوف أذهب للحج -بإذن الله-، ودورتي ستكون بإذن الله في منتصف شهر سبتمبر، ووصفت لي الصيدلانية حبوب بريمولوت، حبة صباحا والأخرى في المساء, ولكن قرأت أنه إذا كان الوزن فوق المعتدل فيجب شرب ثلاث حبات يوميا فهل هذا صحيح؟ وهل يجب أخذها في نفس الموعد مثلا حبة الثامنة مساء والأخرى الثامنة مساء؟ أم يمكنني أخذها مثلا حبة في الواحدة ظهرا وحبة في التاسعة مساء مع الالتزام بالتوقيت ذاته يوميا؟ وهل يمكنني استخدامها لمدة 19 يوما؟

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ama حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا بأس من تناول الحبوب لتأخير موعد الدورة الشهرية التالية عدة أيام في مواسم الحج، والعمرة، والزواج في آخر 5 أيام قبل نزول الدورة الشهرية التالية، أي في اليوم 10 إلى 11 سبتمبر، وحتى انتهاء المناسك، وانقضاء أيام التشريق، وطواف الوداع، وهذا في يوم 27 سبتمبر، أي أن مدة تناول الحبوب 16 يوما تقريبا.

وبالتالي لا بأس من تناول حبوب بريمولوت صباحا ومساء، وهذه جرعة كافية حتى مع الوزن الزائد، لأن الإكثار من الحبوب قد يؤدي إلى نزيف عند التوقف عنها، مع العلم أن الدورة الشهرية التالية قد تأتي غزيرة بعض الشيء عند نزولها، وفائدة تلك الحبوب أنها تمنع تساقط بطانة الرحم، وتؤجل نزول الدورة الشهرية.

حفظك الله من كل مكروه سوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً