الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من الممكن أن تحدث الدورة في هذا العمر؟
رقم الإستشارة: 2288576

1549 0 139

السؤال

السلام عليكم.

أنا سيدة، أبلغ من العمر 55 عاماً، وقد انقطعت الدورة عني تماما منذ عامين كاملين، والآن أشعر بأعراضها: أوجاع في أسفل البطن والظهر والثديين، فهل من الممكن أن تحدث الدورة في هذا الوقت؟ ولأني أرغب في الحج بعد أسبوعيين؛ فهل من ضرر إذا أخذت حبوب بريمولوت لتأجيل الدورة؟

مع العلم أني متزوجة، ولي أبناء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ noor حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

متوسط سن انقطاع الدورة هو 51 عاماً، وبلوغك عمر 55 عاماً، مع انقطاع الدورة لمدة عامين كاملين، يشير إلى تمام انقطاع الدورة الشهرية.

والأعراض التي تعانين منها بسبب انقطاع الدورة، وهي حالة مرضية تسمى menopause، ولا خوف من نزول الدورة في موسم الحج، ولا داعي لأخذ حبوب حتى لا يحدث خلل في الهرمونات، ونزيف لا داعي له، ولذلك يمكنك أداء المناسك دون خوف من نزول الدورة.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً