الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمكنني التخلص من عادة مص الإبهام؟
رقم الإستشارة: 2289029

1980 0 192

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من مشكلة مص الإبهام منذ الصغر وإلى اليوم، أمص إبهامي عند النوم، وأحيانا في النهار، وقد تسبب لي في مشاكل مثل انطباق الأسنان، وكذلك في مخارج بعض الحروف، فما الحل أثابكم الله؟ مع العلم أنني حاولت مرارا وتكرارا التخلي عنها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مهجة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

أختنا الكريمة: عادة مص الإبهام عند الأطفال تعتبر عادية حتى عمر الستة أشهر، والخوف من أن تكون حالة مرضية، وتتطلب التدخل بعد الفطام، أي عند سن الثالثة والرابعة، وقد تكون مقلقة عند بداية ظهور الأسنان الدائمة، فهي استجابة عصبية تحدث بطريقة غير إرادية، وتحدث نوعاً من الارتياح والمتعة، وبما أنك تعودت على هذه الحركة، فالأمر يحتاج منك لمجهود حتى تتخلى عنها.

فأقترح عليك تطبيق هذا البرنامج السلوكي، ربما يساعدك في التخلى عن هذه العادة:

أولاً: حددي الأوقات والأوضاع التى تحدث فيها هذه الحركة ( في الصباح – عند النوم – مع الجماعة- عندما تكونين لوحدك – عندما تكونين قلقة أو متوترة – عندما تكونين مسرورة أو سعيدة وهكذا).
ثانياً: قومي بتسجيل عدد المرات التي تحدث فيها هذه الحركة، في الساعة كم مرة؟ أو في اليوم كم مرة؟
ثالثاً: عيني يوماً أو تاريخاً محدداً لبداية التوقف عن هذه الحركة، وليكن هذا اليوم له وقع خاص على نفسيتك، وذكري نفسك دوماً به، مثلاً في يوم كذا القادم سأبدأ التخلي عن هذه العادة، مع تقوية العزيمة والإرادة.
رابعاً: اكتبي الآثار السلبية المترتبة على ممارسة هذه العادة من ناحية التأثيرات الجسمية على أصابعك، ومن الناحية الاجتماعية، فإن مظهر الأصابع يكون ملفتاً لنظر الآخرين وغيرها من السلبيات.
خامساً: قومي بتدوين عدد المرات في جدول يومي، محاولةً تقليل ذلك في كل مرة أو كل يوم، مع تحمل القلق الناتج عن عدم فعل الحركة، ثم قومي برسم ذلك بيانياً، مثلاً في اليوم الأول لبداية البرنامج كانت 20 مرة، وفي اليوم التالي كانت 15 مرة، ولاحظي التقدم والإنجاز إلى أن تصبح صفراً.
سادساً: استخدمي وسيلة تذكير تذكرك بأنك في برنامج علاجي، الغرض منه هو كف ومنع حدوث هذه العادة، مثل منبه أو صوت أو اهتزاز يصدر من هاتفك.
سابعاً: يمكنك الاستعانة بلبس القفازات لأطول فترة ممكنة في اليوم.
ثامناً: مارسي تمارين الاسترخاء العضلي بشكل يومي وعند اللزوم – تجدين تفاصيلها في الاستشارة رقم: 2136015
سابعاً: اشغلي لسانك بذكر الله دائماً ( التسبيح والتهليل والتكبير والتحميد والاستغفار).

نسأل الله تعالى لك الشفاء العاجل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً