الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمارس العادة السرية وأشاهد الأفلام الإباحية وعندي ضعف جنسي!
رقم الإستشارة: 2289248

2580 0 182

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 22 عاماً، أمارس العادة السرية وأشاهد الأفلام الإباحية، مع وجود انتصاب، ورغبة جنسية، لكن عندما ذهبت لممارسة الجنس حدث هناك برود مفاجئ، وعدم انتصاب مع خوف شديد، فما السبب في هذا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الإله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ممارسة الاستمناء أو العادة السرية تعتبر عادة سيئة, تنتج عنها آثار سلبية جسدية ونفسية عديدة، منها ضعف الانتصاب, وقد يكون لها تداعيات مستقبلية، كالخوف وعدم قدرة الشخص على إقامة علاقة جنسية طبيعية.

أخي الكريم، أستبعد أن يكون لديك سبب عضوي وراء مشكلة الانتصاب التي حدثت لديك, وخاصة أنك ذكرت أن لديك انتصاباً ورغبة جنسية طبيعية، وأنك بعمر الشباب، وبغياب الأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع الضغط الشرياني، واستخدام الأدوية؛ فلا داعي للقلق.

إن ما حصل لديك من برود مفاجئ وعدم انتصاب, قد يكون نتيجة الشعور بالذنب للقيام بفعل محرم دينيا, وقد ولد لديك شعوراً بالخوف من اقتراف مثل هذه المعصية الكبرى, لذلك أنصحك بالاستغفار لله سبحانه وتعالى، والتوبة والندم على ما فعلته, وأن تكون لديك النية الصادقة والعزم والإرادة لعدم القيام بمثل هذا الذنب في المستقبل, وأنصحك بالتوقف عن ممارسة العادة السرية، ويمكنك اتباع الخطوات التالية للإقلاع التام عن هذه العادة السيئة:

-النية الصادقة بترك هذه العادة السيئة.
- الإرادة والعزيمة والتصميم على الخلاص وبشكل نهائي من هذه العادة السيئة.
- الاستعانة بالله تعالى وذلك بالاستغفار والدعاء.
- الصلاة والسنن والنوافل.
- الإكثار من الصوم, فهو سيساعدك بعون الله تعالى.
- غض البصر والابتعاد عن كل المثيرات الجنسية بمختلف أنواعها وأشكالها الحسية والبصرية, وعن كل ما يشجع لممارسة العادة السرية.
- ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم.
- أن تشغل جسدك وذهنك، وتملأ أوقات فراغك بما هو مفيد لحياتك ولجسمك.

والله الموفق.
++++++++++
انتهت إجابة د. هاني حمود . استشاري جراحة بولية وتناسلية.
وتليها إجابة د. أحمد الفرجابي. مستشار الشؤون الأسرية والتربوية
++++++++++

مرحباً بك –ابننا- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والتواصل والسؤال، ونسأل الله أن يوفقك ويصلح الأحوال، وأن يهيئ لك الحلال، وأن يحقق في طاعته الآمال.

لقد أحسن مستشارنا الطبي الدكتور هاني في رده وتوضيحه، ونسأل الله أن ينفعك بنصائحه.

نتمنى أن تعجل بالتوبة النصوح، وتحرص على التوقف التام عن مشاهدة الأفلام، والمواقع المشبوهة وكافة المؤثرات والمثيرات.

اعلم أن العادة السيئة لا توصل إلى الاشباع لكنها توصل للسعار، وتجلب الإحباط، والإدمان عليها من شأنه أن يفقد الإنسان اللذة الحلال، وما أكثر من سبب إدمان العدة السيئة حرمانهم!

أرجو أن تدرك خطورة ما حصل منك بخصوص محاولة ممارسة الفاحشة التي تعتبر أكبر الجرائم بعد الشرك بالله وقتل النفس التي حرم الله.

أنت في مقام الابن، وأرجو أن تحتمل قسوتنا، لأننا لا نريد لك إلا الخير.

قد أزعجنا تساهلك في الإقدام، ولعل الله أراد بك خيراً عندما جلب لك الفشل، وهو فشل له علاقة بالناحية النفسية، فاجعل انزعاجك من الإقدام على الذنب، وتب إلى الله توبة نصوحاً، وثق بأن تركك للمارسات الخاطئة والمشاهدات الآثمة هو أهم ما يجلب لك العافية بحول وقوة واهب العافية.

هذه وصيتنا لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد.

سعدنا بتواصلك وستكتمل سعادتنا وتتحقق لك السعادة ببعدك عن المعاصي، لأن للمعصية ظلمة في الوجه وضيق في الصدر، وبغض في قلوب الخلق، وضيق في الرزق.

نسأل الله أن يهديك ويحفظك، ويسدد خطاك، وأن يغنيك بالحلال عن الحرام.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً