الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انقطاع الدورة الشهرية بشكل متكرر بعد فترة انتظامها.. إلى ماذا يشير؟
رقم الإستشارة: 2289294

2863 0 176

السؤال

السلام عليكم.

عمري 21 عاما، مشكلتي هي أن الدورة الشهرية منقطعة عني، صار لها 4 شهور وثلاث أسابيع تقريبا.

ومع انقطاعها أعاني من بروز البطن وألم فيها من الجهتين، وأحياناً أحس كأن هواء في بطني، وأحياناً ظهري يؤلمني، وعندي ألم في الثديين لكنه غير دائم.

للعلم هذه ثاني مرة تنقطع الدورة عني وبشكل متواصل، أول مرة انقطعت عني لمدة 6 شهور.

ذهبت إلى المستشفى؛ فقالوا لابد من تصوير أشعة للبطن (لا أدري ما هي؟)، وعندما رجعت من المستشفى بيومين نزلت الدورة، ولم تنقطع إلى الحين.

ومنذ أن نزلتْ لم أراجع المستشفى، حتى إنني لم أر نتيجة الأشعة، فهل يمكن أن يكون تكيساً على المبايض؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نوره حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

انقطاع الدورة الشهرية لعدة شهور متكررة بعد فترة من انتظامها؛ يشير إلى مرض التكيس على المبايض، وهو متلازمة يحدث فيها اضطراب في الدورة الشهرية، ويزيد فيها الوزن، ويحدث ثقل وألم في الثديين بسبب ارتفاع هرمون الحليب، وقد يظهر بعض الشعر في الثدي والذقن والبطن، وقد يظهر بعض حب الشباب في الوجه والأكتاف.

والتكيس على المبايض حالة لا تستطيع فيها البويضات أن تخرج من تحت جدار المبايض السميكة وتظل متحوصلة داخله؛ مما يؤدي إلى خلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن الدورة، وبالتالي اضطراب الدورة الشهرية وتأخرها لمدة طويلة.

وهناك بعض الفحوصات الضرورية؛ مثل فحص هرمونات الغدة الدرقية، وفحص هرمون الحليب برولاكتين، وهرمون الذكورة، وهرمون بروجيستيرون، في اليوم الـ21 من بداية الدورة الشهرية، مع ضرورة عمل سونار على المبايض وعلى الرحم، وعرض تلك النتائج على الطبيبة المعالجة، مع ضرورة تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك اسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 6 شهور؛ لأنها مهمة لتقوية العظام وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد.

مع ضرورة تناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الغداء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، فلابد من تناوله، ومن المهم ضبط الوزن ومحاولة إنقاصه من خلال حمية غذائية وممارسة الرياضة، لأن السمنة تؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية.

ولإعادة تنظيم الدورة وعلاج الأكياس الوظيفية ووقف التكيس: ضرورة إشراك الوالدة في حل تلك المشكلة، وتناول حبوب منع الحمل.

( الهرمونات ) كليمن أو ياسمين لعدة شهور ثم التوقف عنها، وتناول حبوب دوفاستون لإعادة بناء بطانة الرحم وتنظيم الدورة الشهرية، وجرعتها 10 مج، تؤخذ مرتين يوميا من اليوم الـ 16 من بداية الدورة حتى اليوم الـ 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرمرية والقرفة وحليب الصويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس وتحسين التبويض، ولكنها لا تعتبر أدوية يمكن الاعتماد عليها.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك إلى ما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً