الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ممكن أن يحصل الحمل في هذه الحالة؟
رقم الإستشارة: 2289840

3518 0 191

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أنا فتاة أبلغ من العمر (25) عامًا، متزوجة منذ فترة قصيرة، ودورتي تقريبًا كل (28) يومًا، وأحيانًا تتأخر وليس دائمًا.

حدث بيني وبين زوجي جماع خارجي قبل (3) أيام من موعد الدورة، ولم يقترب فيه من الفرج، وقام بإنزال المني في جسمي بعيدًا عن الفرج، وخبرتي قليلة في الحياة الزوجية، ولكني لا أرغب في الحمل الآن بسبب دراستي، فأرجو الإجابة على سؤالي.

جاء موعد الدورة بدون ألم على غير العادة، وتنزل إفرازات دم ونقاط قليلة جدًا من الدم، هل ممكن أن يكون حمل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رزان حفظها الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الجماع قبل موعد الدورة بثلاثة أيام لا يؤدي إلى حمل؛ لعدم وجود تبويض في تلك الفترة، والتبويض في دورة (28) يوما يكون في الغالب في اليوم ال (14) من بداية الدورة، وإذا كانت دورتك (5) أيام فإن التبويض لديك يقع حول اليوم التاسع من الغسل، وإذا كانت دورتك منتظمة يمكنكم الجماع بدون عازل طبي بعد الغسل لمدة (5) أيام بدون خوف من الحمل، وأيضا يمكن الجماع في الأسبوع الذي يسبق الدورة الشهرية دون عازل طبي، واستخدام العازل في الفترة بين تلك الفترتين.

ولا يصح للبكر استخدام حبوب منع الحمل إلا بغرض العلاج، وليس لتنظيم الأسرة، مع ضرورة ضبط الوزن؛ لأن السمنة أو الوزن الزائد تؤدي إلى مشاكل كثيرة، وإلى ضعف التبويض، ولذلك في حال زيادة الوزن عليك بالحمية، وممارسة الرياضة.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً