الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحس بضربات في كعب القدم من الداخل وكأني لا أستطيع الثبات!
رقم الإستشارة: 2290043

1705 0 159

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا بعمر 32 سنة، وغير متزوج، طولي 181، ووزني 89، أرتدي نظارة استجماتزيم بسيط، أعاني من إحساس غريب بكعب القدمين والساق، وكأن شيئًا يرجف من داخل الساق أسفل الركبة، وعند حمل أي شيء ثقيل أحس بدوار لثوان، وبعد ذلك أحس بضربات في كعب القدم من الداخل وكأن كعب القدم لا أستطيع الارتكاز عليه, وأحيانًا عندما أنحني برأسي إلى الأسفل أحس بدوار.

في السابق كنت رياضيًا، ولا توجد أي مشاكل -والحمد لله-، ولا أشعر بأي تخدير أو تنميل -والحمد لله- ذهبت لأكثر من دكتور عيون، ولا توجد مشكلة في الأنف والأذن والحنجرة، ولا توجد مشكلة -والحمد لله- باطنية، أو في العظام، صورة الدم كاملة وأملاح اليوريك وبول والأنزيمات والتحاليل وفيتامين (د) كلها -الحمد لله- جيدة، وأشعات إكس ري على العمود الفقري والقدمين أيضًا جيدة.

علمًا أني أعمل مهندس كمبيوتر، وأجلس أمام الشاشة لساعات طويلة أكثر من 12 ساعة يوميًا، ومكتبي لا يوجد به أي منفذ للشمس، أنا في حيرة، من هو الدكتور المختص لحالتي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله أن الدراسة الطبية التي أجريتها كانت كلها سليمة، إن ما تعاني منه من أعراض ناتجة عن العمل المكتبي مع عدم التعرض لأشعة الشمس والجلوس لمدة طويلة أمام الكمبيوتر؛ مما يؤدي لإجهاد الفقرات، وبالتالي الضغط على الأعصاب، وهذا يعطي أعراض الخدر والتنميل وضعف الإحساس أحيانًا.

كما يؤدي عند الوقوف لحدوث هبوط الضغط الانتصابي؛ مما يعطي شعورًا بالدوخة لمدة ثوان، ثم يزول هذا الشعور بعد ذلك؛ لذا ينصح أثناء العمل بعدم الجلوس لمدة طويلة، وأخذ فترات من الراحة كل ساعة تقريبًا، وذلك بالمشي ولو داخل المكتب لمدة عشر دقائق مع إجراء بعض التمارين الخاصة بالرقبة ( يمكن إيجادها بالبحث عنها في الانترنت ).

كذلك محاولة الالتزام بممارسة الرياضة اليومية ( 30 - 45 دقيقة )، والاستمرار عليها قدر الإمكان، ويفضل اتباع حمية لتخفيف الوزن، وأن يكون مبدأ الحمية هو تغيير نمط الحياة، ونمط النظام الغذائي، وليس مجرد حمية مؤقتة تؤدي لنزول سريع للوزن، وبعدها يعود الوزن لما كان عليه بعد التوقف عنها.

في هذا المجال أنصحك بالقراءة عن الهرم الغذائي، واتباع حمية غذائية تتماشى مع المعلومات الواردة بهذا الخصوص، وسيحدث التحسن بصورة تدريجية بإذن الله.

نرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً