الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انتفاخ الغدد اللمفاوية في الفخذ، هل لها علاقة بالسرطان؟
رقم الإستشارة: 2290347

107419 0 569

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من انتفاخ بسيط في الغدد الليمفاوية في مفصل الفخذ الأيمن، مع آلام في الرجل منذ 3 سنوات، ولا يزداد حجمها، تختفي وتعود، ولا توجد أعراض أخرى.

راجعت العديد من الأطباء، وكانت الفحوصات سليمة، ما عدا أنيميا بسيطة، وآخر فحص كان منذ أربعة أشهر، وكان فحصا سريريا، وفحصا بالسونار للبطن والغدد، وأخبرني الطبيب أنها مزمنة لكن لا داعي للقلق، ويمكن أن تكون بسبب سماكة شعر العانة، والذي له جذور تحت الجلد؛ فأدى إلى انتفاخ الغدد.

استخدمت نوعين من المضاد الحيوي، أحدهما سبب لي طفحاً جلدياً، والثاني سبب لي ألما في المعدة، فصرت أعاني من القلق، ولا أنام، ولا أتوقف عن البكاء، خاصة أنني على وشك الزواج، وأخشى أنه سرطان يدمر حياتي وسعادتي، كذلك الآلام التي أعاني منها في قدمي، هل ستظل مدى الحياة؟ هي ليست مؤلمة جدا، وتختفي مع استخدام المراهم، كما أنني أمارس الرياضة ثلاث مرات في الأسبوع.

أيضا أعاني من دوال بسيطة، ووجود عرقان كبيران ظهرا في الفخذ، ما الحل؟ وهل يجب أن أذهب إلى الطبيب مرة أخرى؟ والقلق هذا بسبب تاريخ العائلة، فوالدي مرض بالسرطان، ماذا أفعل؟ ومتى أقلق وأذهب إلى الطبيب؟ لأن البحث على الإنترنت أتعب نفسيتي جداً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ nermin حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الانتفاخات أو الغدد الموجودة خلف الأذن وفي الإبطين وأعلى الفخذين، وفي أماكن أخرى متعددة، هي جزء من شبكة الصرف الصحي الخاصة بالجسم, نعم, لا تستغرب هذا التعبير, فهي شبكة في كل أنحاء الجسم, مكونة من أوعية ليمفاوية, وغدد ليمفاوية, مثل: أوردة وشرايين الدم, تأخذ السوائل المرتشحة من خلايا الجسم وتجمعها في هذه الأوعية الليمفاوية, وتعود بها إلى الدورة الدموية قرب القلب؛ لكي تأخذ دورتها في الجسم مرة أخرى؛ وبالتالي لكل عضو من أعضاء الجسم الأوعية والغدد الخاصة به, تأخذ سوائله المرتشحة وتعود بها إلى القلب.

ومن هنا إذا التهبت اللوزتان تجد هذه الغدد أسفل الذقن تلتهب أيضًا؛ لأن الميكروب وصلها مع السوائل القادمة من اللوزتين, وهكذا كل منطقة من مناطق الجسم إذا حدث بها التهاب، فإن الغدد الوعية الليمفاوية الملحقة بها تلتهب أيضا، ومع العلاج يشفى العضو الملتهب, وتشفى معه الغدد الملتهبة, إلا أن الغدد مع تكرار الالتهاب وشفائه لا تعود إلى حجمها الأصلي السابق, ولكن يكبر الحجم تدريجيًا؛ حتى تصل إلى حجم محسوس, قد يصل إلى حجم حبة العدس, ثم حبة الحمص, وحتى حبة الفول, وليس منها خطورة, طالما أنها غير منتشرة في أماكن كثيرة في نفس الوقت.

ولا يوجد في ذلك أدنى خطورة، وليس لها علاقة بالسرطان، فالأصل في مرض السرطان إصابة العضو ثم الانتقال إلى الغدد الليمفاوية المحيطة به مثل سرطان الثدي الذي يصيب الثدي، ويبدو ظاهرا في أنسجته، ثم ينتقل بعد ذلك إلى الغدد الليمفاوية في الإبط، وليس العكس، فلا قلق ولا خوف -إن شاء الله-.

والأهم من كل ذلك وأنت تستعدين للزواج: ضرورة فحص وظائف الغدة الدرقية TSH & Free T4 وفحص صورة الدم CBC وتحليل بول وبراز، وتناول العلاج ومقويات للدم حسب نتيجة التحليل، ويمكنك تناول حبوب ferose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مرتين يوميا؛ لتقوية الدم لمدة شهرين، مع تناول كبسولة فيتامين د الأسبوعية 50000 وحدة دولية، كبسولة واحدة كل أسبوع، لمدة 4 شهور، مع التغذية الجيدة، وتناول الفواكه والخضروات والحبوب، مثل الشوفان والجريش؛ لما تحتوي عليه من فيتامينات وأملاح معدنية، مع ضرورة ضبط الوزن؛ لأن الوزن الزائد والسمنة تؤدي إلى كثير من المشاكل عند الفتيات.

وفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • علا بركات

    شكرا للتوضيح

  • أمريكا ام كيان

    جزاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً