الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الممارسة الخاطئة والخارجية تضر بسلامة الغشاء؟
رقم الإستشارة: 2290475

10995 0 194

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..

أنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاما، مخطوبة، وخائفة جدا؛ لأنني كنت أمارس العادة السرية منذ الصغر، وذلك بفرك البظر والأشفار على حافة الطاولة، وأحيان بيدي، حثي في أوقات الدورة الشهرية، وأخاف أن تكون قد أثرت تلك الممارسة على غشاء البكارة، علما بأنني لم أدخل أي شيء بفتحة المهبل، ولكن أخاف من أنه أثناء الفرك على حواف الطاولة قد تأثر الغشاء، وهل غشاء البكارة داخل فتحة المهبل على بعد 2 سم؟

ولو افترضنا أنه أثناء الفرك على الطاولة حصل ضغط على فتحة المهبل؛ فهل من الممكن أن يكون قد تأثر الغشاء؟

أرجوك طمئنيني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما فهمت من رسالتك –يا ابنتي- أنك قد أقلعت عن هذه الممارسة الضارة، فإن كان فهمي هذا صحيحا؛ فإنني أهنئك على التوبة، وأسأل الله عز وجل أن يثبتك عليها وأن يتقبلها منك.

وأحب أن أطمئنك وأقول لك: بأن ممارستك لتلك العادة القبيحة، وبالطريقة التي وصفتها لم تؤثر على غشاء البكارة عندك؛ لأنها تعتبر طريقة خارجية، والغشاء لا يتمزق بالممارسة الخارجية، بل يتمزق عند استخدام الأجسام الصلبة، وإدخالها إلى جوف المهبل خلال الممارسة وأنت لم تقومي بمثل هذا الفعل -والحمد لله-.

أما الضغط على حافة الطاولة؛ فإنه قد يلامس فتحة المهبل الخارجية، لكنه لا يمكن أن يصل إلى مستوى غشاء البكارة بكل تأكيد، لذلك اطمئني، فالغشاء عندك سيكون سليما، وستكونين عذراء -بإذن الله تعالى-، لأن غشاء البكارة يقع للأعلى من فتحة المهبل الخارجية بحوالي 2 سم، وهذا رقم وسطي فقط، أي قد يكون أقرب أو أبعد من ذلك بقليل.

اطمئني ثانية، وأبعدي عنك الوساوس والمخاوف، وركزي في مستقبلك القادم.

نبارك زواجك مقدما، ونسأل الله عز وجل أن يكتب لك فيه كل الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • لبنان مرياما من سوريا

    الله يتمملك ع خير الك ولكل بنات الاسلام

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً