الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمكانية إزالة الوحمة بالليزر
رقم الإستشارة: 229157

10467 0 461

السؤال

أنا توجد في وجهي من جهة اليمين بقعة حمراء تميل إلى اللون الوردي وبعض الأحيان يكون لونه يميل إلى اللون القاتم، وتصل إلى حدود الأنف، سألت عن علاج وعرفت أن هناك علاجاً في بريطانيا وذهبت للعلاج، واستخدم في علاجي الليزر، وقل درجة اللون إلى أن وصل إلى اللون الوردي، ولكن توقف العلاج، وذلك بسبب أن الجهاز لا يأتي إلا بنسبة ضئيلة من الفائدة أو التحسن، وأنا في انتظار جهاز جديد ومرت سنتان ونزل جهاز آخر ولكن أحسن من الجهاز السابق بدرجة بسيطة أيضاً.
ولكن السؤال: هل يوجد علاج حقيقي لهذه الوحمة في الدول العربية وفي مستشفيات ذات خبرة عالية؟ وهل يمكن أن تختفي إطلاقاً وإلى الأبد؟ وهل يمكن أن تتحول إلى سرطان؟
ولكم جزيل الشكر المسبق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

توجد عدة طرق للعلاج، وتعد الآن طريقة استخدام أجهزة الليزر من أحسن الطرق، وأصبحت تأتي بنتائج أفضل بكثير من السابق، وتوجد في العديد من المستشفيات المتخصصة في مصر والسعودية وغيرها، ونسبة العلاج تعتمد في المقام الأول على حجم الوحمة وعمقها في الجلد، ويمكن التخلص منها نهائياً أو التخفيف من درجتها بصورةٍ كبيرة، ولا توجد نسبة تُذكر لتحولها إلى ورم سرطاني -لا سمح الله-، فلا داعي للقلق، ويمكنك استشارة طبيبة متخصصة في مجال التجميل، وستقدم لك النصيحة الأنسب لحالتك.

وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً