الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجود بقع بنية صغيرة منتشرة على الثدي، فهل هذا دلالة على إصابتي بالمرض الخبيث؟
رقم الإستشارة: 2292311

29256 0 338

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أشكركم على هذا الموقع المفيد جعله الله في ميزان حسناتكم -إن شاء الله-.
أنا فتاة عمري 22 سنة، غير متزوجة، أعاني من تكيس المبايض، كما يوجد على صدري بقع بنية صغيرة منتشرة على الثديين من أعلى فقط، ويوجد لدي شعر في هذه المنطقة، حيث أنني لاحظت أن مكان كل شعرة توجد هذه البقعة، وهي تشبه الخال غير البارز رأسه، وقد ذهبت إلى دكتور جلدية، وقال لي: إن هذا تصبغ جلد أو كلف بسبب التكيس، وأعطاني مرهما أدهنه على هذه البقع، ولقد خف لونه قليلا، وقال لي بعد الانتهاء من المرهم فسوف نبدأ جلسات تقشير للمنطقة، ولكن أنا قلقة من أن تكون هذه البقع من أعراض سرطان الثدي -عافانا الله وإياكم-، حيث لاحظت أيضا أن الهالة حول الثدي تتجعد عندي أيضا، أنا خائفة جدا، كما يوجد لدي اسمرار تحت الثديين، فهل هناك علاج يزيله؟ حيث أن الكريم الذي أستخدمه فقط للبقع التي على صدري.

أرجوكم طمئنوني، فأنا خائفة من أن يكون الذي أصابني مرض خبيث.

وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دانا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا أستطيع التأكد أو الجزم بالتشخيص الدقيق للمشكلة التي تعانين منها من خلال الوصف المذكور فقط، ولا أعتقد أن ما تعانين منه هو كلف؛ لأنه يظهر في الغالب بشكل إكلينيكي مختلف، ويكون في الغالب في الوجه، وفي صورة بقع كبيرة نسبيا، وليست نقطا بنية صغيرة، ومن الممكن أن يكون ما تعانين منه هو نوع من الشامات.

وتوجد أنواع متعددة من الشامات، أو ما يعرف بالحسنات، أو ما شابهه من المسميات، والنوع الأكثر شيوعاً هو ما يعرف بالحسنات البسيطة، أو النمش البسيط، بالإضافة إلى أنواع كثيرة من الشامات الأخرى، ولكل نوع من الشامات خصائص إكلينيكية مميزة يتم التعرف عليها بواسطة الطبيب، وتختلف درجة الخطورة، وكيفية المتابعة والعلاج من نوع إلى آخر، ويجب التأكد من ماهية تلك البقع وتشخيصها بشكل دقيق بواسطة الطبيب، لذلك يجب التوجه إلى طبيب الأمراض الجلدية لتشخيص المشكلة، وقد يكون التشخيص بواسطة فحص الجلد فقط، أو قد يحتاج الطبيب إلى بعض الإجراءات الأخرى، مثل: أخذ عينة جلدية، وفحصها ميكروسكوبيا، للتأكد من التشخيص، ويتم مناقشة السبل المتاحة للعلاج بعد ذلك.

أما بالنسبة للاسمرار تحت الثديين:
فيجب الحفاظ على الوزن المثالي، وتجنب الاحتكاك المستمر، وحدوث الالتهابات المتكررة، والإبقاء على تلك الأماكن جافة باستمرار، ويمكن استعمال كريم مبيض مثل: الاربيتين 1% الموضعي مرة واحدة مساء يوميا لمدة شهر، على ألا يكون هناك التهاب في وقت الاستعمال.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً