الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من النحافة ومن وجود الكيس الدهني على المبيض، فبماذا تنصحونني؟
رقم الإستشارة: 2293467

2009 0 64

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة غير متزوجة، عمري 24 سنة، عندي كيس دهني في جهة المبيض الأيمن متخوفة منه بشدة، فأنا لا أشعر بأي ألم منه، فهو يؤلمني أحيانا قليلة بشكل بسيط جدا، والألم يكون قبل ظهوره، فهو يظهر قبل الدورة الشهرية بأسبوعين ويختفي بعدها.

اكتشفته من قبل ثلاثة أشهر، ظهر شهرا واختفى الشهر الذي بعده، ثم عاود الظهور في الشهر الثالث، الكيس غير قاس أو قوي، بل لين لكنه بارز.

مع العلم أن دورتي الشهرية منتظمة، لكن خلال الدورة لا ينزل دم كثير، أحيانا أقول لأنني لا آكل كثيرا، وأيضا لا أشرب الماء بكثرة.

وأعاني من النحافة الشديدة، فوزني 38 كلغ، وطولي 150 سم، لا أعاني من فقدان الشهية ولكن فترة عملي طويلة، ولا يوجد لدي مجال للأكل، أريد معرفة إذا كان هذا طبيعي أم يحتاج الذهاب إلى طبيبة نساء.

أفيدوني وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأكياس الوظيفية في المبايض لا تظهر وتختفي ثم تظهر مرة أخرى، ولكن قد يظهر الكيس الوظيفي ويتم تصويره بالسونار، ويختفي ثم يظهر كيسا آخر غيره تماما في المبايض التي لديها استعداد لتكوين أكياس وظيفية، ويتم اكتشاف الأكياس الوظيفية بتصوير المبايض بالسونار، ولا ترى بالعين المجردة.

أما الأكياس أو الانتفاخات التي تظهر ويتم رؤيتها بالعين المجردة في جدار البطن الخارجي فهي فتق إربي مباشر نتيجة لضعف عضلات البطن، ويظهر ذلك الفتق مع الإجهاد والكحة، والإمساك التي تدفع البطن إلى (الحزق)، أو BEARING DOWN مما يؤدي إلى ظهور ذلك الانتفاخ أو الكيس، وبعد استقرار الحالة، وعلاج الكحة، وعلاج الإمساك، وخروج البراز بشكل لين فإن الكيس يختفي ثم يعاود الظهور مرة أخرى، والحل النهائي للفتق الجراحي هو إجراء عملية جراحية لتقوية جدار البطن في ذلك المكان.

أما موضوع النحافة ففيه ضرر بالغ على حالتك الصحية مثله مثل السمنة تماما، وقد تؤدي حالة النحافة إلى اضطراب الدورة الشهرية، وإلى حالة مزمنة من الإمساك، وتساقط الشعر والهزال، والضعف العام، وهناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على فواتح شهية بطبيعتها مثل: المخللات والسلطات، والمشويات، ويمكن لك تعويض عدم الرغبة في الأكل عن طريق أكل وجبات خفيفة ومتكررة، وتحتوي على بعض الفطائر والمعجنات، والتمر والعجوة، مع زيت الزيتون، وبعض المشروبات التي تحتوي على الحلبة، والسمسم، والمكسرات، وهي أطعمة تفتح الشهية، وتحتوي على سعرات حرارية عالية، كذلك فإن ثمار التين الطازج أو المجفف تحتوي على كثير من الفيتامينات والسعرات الحرارية، وتفيد في زيادة الوزن، وبالتالي يتحسن الوزن -إن شاء الله-، ويمكنك تناول مقويات للدم للتغلب على حالة الضعف العام، وعدم التركيز، وسوف تتحسن حالتك الصحية -إن شاء الله-.

والخميرة تحتوي على فيتامين (ب) المركب، وعلى بعض البروتين والخمائر، وهي تفيد في فتح الشهية، وتحسن الهضم، وزيادة الوزن إذا تم تناولها في صورة حبوب أو خميرة جافة مع الزبادي وحتى العصائر، مع المصالحة مع النفس، وتغذية الروح كما نغذي الجسد من خلال الصلاة على وقتها، وبر الوالدين، وقراءة ورد من القرآن، والدعاء والذكر، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، خصوصا المشي، والركض كل ذلك يحسن الحالة المزاجية، ويصلح النفس مع البدن.

ومن المهم فحص وظائف الغدة الدرقية TSH & Free T4، وفحص صورة الدم CBC، لأن الكسل في وظائف الغدة، وفقر الدم والنحافة الشديدة أمراض تؤدي إلى مشاكل في الدورة الشهرية، والضعف العام، والهزال.

وفقكم الله لما فيه الخير

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً