الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضمور العضلات، فهل الكورتيزون مناسب؟
رقم الإستشارة: 2293626

6047 0 211

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا امرأة عمري 25 سنة، بدأت تظهر علي أعراض ضمور العضلات منذ 10 سنوات، حيث تم تشخيصها في البداية على أنها myopathy، ولكنني لم أقتنع بذلك التشخيص، لأن الشكوى الرئيسية كانت ضعف عضلات الكتف، وعدم القدرة على رفع الذراع أعلى من الكتف بدون سنده بشيء، مع بروز لوح الكتف بشكل ملحوظ عند رفع الذراع، ويوجد أيضا scoliosis بسيط.

تم التشخيص منذ ثلاث سنوات على أنه FSH MD، وكان هذا التشخيص أكثر إقناعاً، لأن أغلب أعراض هذا المرض ظهرت مع الوقت، مثل: ضعف بعض عضلات الوجه، وضعف عضلات البطن.

كما بدأت أشعر أيضاً بأنني لا أستطيع صعود السلم بسرعة أو الجري، مع أنني كنت أفعل ذلك قبل 10 سنوات، حتى الآن -والحمد لله- لا توجد أعراض للمرض على الساقين أو منطقة الحوض، ولم أجرب أي نوع من العلاجات حتى الآن، ولم يتم اقتراح أي دواء سوى الكورتيزون، ولكنني أخشى من آثاره الجانبية، فهل تقترحون علي أي علاج آخر بدون اثار جانبية؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لا بد من التأكد من نوع المرض العضلي عندك أولا، وقد يحتاج الأمر أحياناً إلى فحص الجينات والتي تؤدي التشخيص الأكثر دقة.

وبالنسبة للكورتيزون، فهو ليس الخيار الأمثل في هذه الحلات، ولا بد من معرفة التشخيص حتى يتسنى لك معرفة التطور المرضي، وكيفية التعامل معه، وفي مثل حالتك يتم العلاج تحت إشراف فريق طبي فيه متخصص في مجال الأعصاب والعلاج الوظيفي، والعلاج الوظائفي، وممارسة الرياضة لتقوية العضلات السليمة، لكن تحت إشراف متخصص، وتجنب الإكثار منها، لأنه قد تؤذي المفاصل القريبة من العضلة، وقد تؤدي إلى الإصابة أحياناً، لكن بالطبع الكورتيزون ليس الخيار الأمثل.

أسأل الله لك العافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً