الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل للجوتأثير على صحة الجسم؟ وما المقصود بنزلة البرد؟
رقم الإستشارة: 2294004

4057 0 139

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سؤالي باختصار عن تأثير الجو على صحة الجسم، فهل الخارج من الاستحمام إلى أجواء باردة أو دافئة يؤثر ذلك على صحة الخارج، ويسبب الزكام والسخونة والتهاب الحلق؟ وهل هناك تأثير على صحة الجسم للذي يستحم مباشرة بعد التمارين وبعد تعرق شديد؟

لاحظت أن هذه المسألة فيها قولان: فمن قائل: إن هذه اعتقادات خاطئة؛ كون المسبب فيروسا، ولا علاقة للجو بهذه المسألة. ومن قائل: إن الجو يؤثر بإنتاج وسط تستغله البكتيريا والفيروسات، فالذي يخرج من الاستحمام إلى مكان بارد، فمجرد تعرضه للبرد تستغل البكتيريا ذلك.

ثم سؤال أخير: ما المقصود بنزلة البرد؟ وهل لها علاقة بموضوعنا أعلاه؟

بارك الله فيكم، ونفع بكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عاطف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حتى يحصل الزكام والحرارة لا بد من العدوى من شخص مريض بشكل مباشر عن طريق العطاس، أو السعال، أو التماس المباشر, وليس مؤكدا بأن البرد يزيد من احتمال الإصابة بالفيروسات، ويعتقد بأن الشتاء يجعل الازدحام داخل الغرف (حيث النوافذ مغلقة) أكثر حدوثا، وبالتالي يزيد احتمال العدوى من شخص لآخر, كما أن فصل الشتاء هو فصل المدارس، وهذا الاختلاط الشديد بين الأطفال؛ حيث يصعب التوعية الصحية لهم من حيث العطاس، والسعال بالمنديل، وكذلك غسل الأيدي المتكرر، وبالتالي يصاب الأطفال كثيرا بالعدوى، وينقلونها لبيوتهم وأهليهم.

بكل الأحوال لا يجب الخروج من الحمام لجو بارد مباشرة، بل من الواجب التدرج في الحرارة بحيث لا يتفاجأ الجسم بتغيير كبير في الحرارة, ولا بأس بل لا بد من الحمام مباشرة بعد التمارين الرياضية والتعرق الشديد؛ حيث إن مسامات الجلد تغلق، وهذا يؤثر سلبا على صحة الجسم في حال عدم الاستحمام.

بالنسبة لنزلة البرد المقصود منها هو الالتهاب الفيروسي البسيط للطرق التنفسية العلوية، وتشمل الأنف والبلعوم، ويسببها العديد جدا من الفيروسات التنفسية.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً