الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التهاب في الحلق وفطريات اللسان، هل ضرس العقل هو السبب؟
رقم الإستشارة: 2294570

59953 0 723

السؤال

أعاني من التهاب في الحلق، ونمو ضرس العقل، وقد عانيت فترة من فطريات اللسان، فماذا أفعل؟ هل ضرس العقل هو السبب؟ أنا خائف!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ رامز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلا بك -أخي الكريم- في موقع استشارات إسلام ويب.

إن التواج من الأعراض المرافقة لبزوغ ضرس العقل السفلي (الرحى الثالثة السفلية) وهو حالة التهابية ناتجة عن البزوغ غير الكامل لضرس العقل؛ حيث يبقى جزء من الضرس مدفونا ضمن اللثة، إما بسبب عدم توفر المكان الكافي لظهوره، أو بسبب المحور المائل لضرس العقل، حيث يكون بشكل أفقي، ويتشكل نتيجة لذلك جيب لثوي يصبح عرضة لتجمع الفضلات الطعامية، وتتخمر ضمن الجيب اللثوي، وتتسبب بالتهاب يسمى (التواج) ومن أعراض التواج:

- انتفاخ في اللثة حول الضرس المسبب.
- ألم في اللثة حول السن المسبب، ويمتد الألم إلى البلعوم في الجهة الموافقة للسن المسبب؛ مما يعطي المريض إحساسا بألم والتهاب في الحلق -كما وصفت ضمن نص الاستشارة-.
- كما يمتد الألم إلى الأذن في الجهة الموافقة للسن المسبب، ويتظاهر لدى المريض أعراض بألم أذني، وغالبا ما تكون الأذن سليمة، ولكن السن المنطمر هو المسبب.
- الرائحة الفموية نتيجة تجمع وتخمر الفضلات الطعامية.
- تحدد حركة فتح الفم، وصعوبة بالمضغ؛ نتيجة الإنتان المتوضع في المنطقة المصابة.

ويكون العلاج كالتالي:
- (Rodogyl) حبة ثلاث مرات يوميا ولمدة خمسة أيام.
- (VOLDIC K) حبة مرتين يوميا ولمدة (5) أيام.
- (HYDROGENPEROXIDE) H2O2) بتركيز 6% يستعمل كمضمضة مع الماء الدافئ خمس مرات يوميا، ولمدة خمسة أيام.
- التنظيف الجيد للفم والأسنان، وخصوصا بعد تناول الطعام.
- مراجعة طبيب الأسنان بعد تحسن الحالة؛ لإجراء التصوير الشعاعي، وتحديد مصير السن المنطمر، وتقييم إمكانية الحفاظ عليه أو خلعه.

أما بالنسبة لفطريات اللسان، إن وجود طبقة بيضاء على اللسان، وخصوصا الجزء الخلفي له دلائل سريرية كثيرة، ولكن فيما لا شك فيه أنها إصابة التهابيه فطرية بالمبيضات البيض، والتي تظهر في حالات ضعف المناعة المرافق للإصابة ببعض الأمراض الفيروسية أو الدموية المزمنة، أو في حالات الإصابة بالقلس المعدي المريئي، أو في حالات إهمال الصحة الفموية المترافقة مع التدخين، أو في حالات الاستعمال المديد للمضادات الحيوية؛ لذلك يجب عليك -أخي الكريم- اتباع ما يلي:
أولا: زيارة طبيب الأمراض الهضمية؛ لتشخيص مشكلة القلس المعدي المريئي في حال وجدت، والتي تتظاهر بحس حرقة وألم في الطريق الهضمي العلوي، وتسبب في خروج الطعام والحموضة المعدية من المعدة، ويجب علاجها أولا.

ثانيا: في حال نفي الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي، يجب عليك إجراء تحاليل دموية تشمل صورة دم كاملة (sgpt -sgot - ESR CRP) وسكر الدم، واستشارة طبيب أمراض الدم.

وفي كلتا الحالتين يجب عليك البدء بالعلاج التالي:
1- علاج دوائي ويشمل:
- (CANDIZOL ORAL GEL) يدهن منطقة الإصابة مرتين يوميا، ولمدة (7) أيام، ولا خوف من بلع المستحضر.
- (DIFLUCAN 50MG CAP) كبسولة مرتين يوميا، ولمدة (15) يوما.

مع التأكيد على العناية الفموية الجيدة، وتنظيف منطقة الإصابة وتقشيرها بلطف، واستعمال المضامض الفموية المطهرة قبل الدهن، كما يجب استشارة طبيبك في حال استعمال أي نوع من الأدوية أو المضادات الحيوية لفترة طويلة وإيقافها.

وأخيرا، مما يجدر التأكيد عليه أن لا علاقة لضرس العقل بظهور فطريات على اللسان, كما أنه لا يجوز استعمال الأدوية الموصوفة أكثر من المدة المحددة.

أسأل الله لك الشفاء العاجل، مع أطيب الأماني.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا mansri bilal

    بارك الله فيكم على المعلومة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً