الدوالي من الأسباب المهمة في ضعف السائل المنوي! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدوالي من الأسباب المهمة في ضعف السائل المنوي!
رقم الإستشارة: 2295560

1691 0 132

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب متزوج منذ أربع سنوات، وحتى الآن ما رزقت بأولاد، فذهبت إلى طبيب وقمت بعمل فحص، ونتيجة الفحص: ضعف الحركة بالحيوانات المنوية، ودوالي، وقرر الطبيب علاجات لمدة ثلاثة أشهر، واستخدمت العلاج ولا توجد أي نتيجة من ذلك!

هل هناك علاج بديل دون العملية الجراحية للدوالي؟

أفيدونا، حفظكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

معذرة أخي الفاضل؛ الأمر يحتاج لكثير من التفصيل، وذلك بتوضيح الآتي:

- إرسال نتيجة تحليل السائل المنوي بصورة كاملة، كما هو موضح في ورقة التحليل لبيان العدد والحركة والأشكال الطبيعية.
- عمل أشعة دوبللر على الخصيتين لبيان حجم الدوالي وارتجاع الدم فيها.
- بيان هل أنت مدخن؟ وهل هناك انتظام في العلاقة الجنسية؟
- ما هي طبيعية عملك؟ وهل تتعرض لدرجات حرارة عالية أو إشعاع؟
- هل تتناول أدوية بصورة مزمنة مثل أدوية الاكتئاب؟
- بيان أسماء الأدوية التي تناولتها لتحسين الحركة، وتحديد الفترة الزمنية التي تم تناول العلاج فيها، ومنذ متى؟
- ماذا عن حالة الزوجة الإنجابية من حيث انتظام الدورة والتبويض؟

فيما يتعلق بالدوالي فهي من الأسباب المهمة في ضعف السائل المنوي، وفي تأخر الإنجاب، ولكن يجب تقييم الحالة بصورة دقيقة، وبيان هل هناك حاجة للجراحة أم لا؟ لأن العلاج الوحيد للدوالي هو الجراحة، ولكن قد نؤجل قرار الجراحة ونحاول في أدوية لتحسين السائل المنوي حتى حدوث حمل طبيعي، ولكن في حالتك ومع مرور 4 سنوات دون حمل ومع عدم الاستجابة للعلاج فالأقرب هو اللجوء لعملية الدوالي، ولكن تأكيد ذلك يكون بعد الاطلاع على التفاصيل السابقة، أو تقابل طبيبك الذي تزوره ليفيدك في هذه التساؤلات.

عليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنينَ * ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً}، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: {رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين}.

نسأل الله أن يرزقك الذرية الصالحة الطيبة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن خالد

    ادام الله بقاكم فقد قررة عمل فحص جديد والعودة الى الدكتور
    والباقي على الله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً