الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في الحلق والفك وأعراض أخرى
رقم الإستشارة: 2295575

48301 0 329

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري (١٧) سنة، والطول (١٧٦)، والوزن (٦٩.٦).

بدايات المشكلة: قبل شهر تقريباً بدأ معي ألم مستمر في الحلق طوال الوقت، يزداد بعد النهوض من النوم، وعندما آكل أشياء صغيرة مثل (حبوب الدواء) تعلق في مسار الحلق، وكذلك أحياناً مع أكل اللحوم.

قبل يومين من الآن ازداد ألم الحلق قليلاً، وأصبح فكّي أيضاً يزعجني، وبه ألم عند تحريكه يزيد بعد تناول الطعام مصحوبا بألم في الأذن، والآلام هذه كلها في الجانب الأيسر من الرأس، ولا وجود لأعراض نزلات البرد مثل سيلان الأنف، أو الاحتقان.

كذلك هناك أمر لا أدري هل هو مرتبط به أم لا؟ وهو تورم لدي بين آخر عظمتين من القفص الصدري في الجانب الأيسر، غير مؤلم ولكنه مزعج عند الضحك، ويبدو أنه قادم من الجهة الداخلية.

ومن أكثر ما يزعجني أيضاً هو ارتفاع الحرارة بين فترة وأخرى بشكل خفيف يستمر حوالي نصف ساعة كأقصى حد ثم يعود طبيعياً.

أرجو إفادتي بما علي فعله. والشكر موصول لعملكم الجبّار مقدماً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسان حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ألم الحلق المزمن والذي يزيد عند الاستيقاظ من النوم يكون غالبا مصحوبا بانسداد بالأنف، فيكون تنفسك طوال الليل من الفم عوضا عن الأنف المسدود، ولما كان الأنف مهيئا لتدفئة الهواء الداخل وتنقيته وترطيبه بخلاف الفم، ولذا يدخل الهواء باردا إلى الفم مسببا احتقانه، أو مسببا زيادة في الاحتقان الموجود أصلا، ولذا يجب التأكد من عدم وجود انسداد بالأنف قبل النوم، وفي حالة وجود انسداد يمكنك استخدام نقط (أوتريفين) أو (سالين) قبل النوم، كما يجب عليك تجنب العصائر والمياه المثلجة والتي تزيد من احتقان الحلق.

وأما بخصوص آلام الفك على الجهة اليسرى، والتي تزيد مع مضغ الطعام: فقد تكون بسبب التهاب بمفصل الفك، ولذا يفضل أن تكون وجباتك خفيفة وغير جافة أو صلبة، وكذلك تناول حبوب (أولفين 50) مج حبة (3) مرات يوميا؛ للتغلب على التهابات مفصل الفك.

كما أن الألم الذي تشعر به في أذنك على نفس الجهة ما هو إلا تسميع لألم والتهاب الفك؛ حيث إنهما يشتركان في نفس العصب المغذي لكل من الفك والأذن.

وأما بخصوص التورم الذي تجده في نهاية القفص الصدري: فليس له علاقة بالفك أو الحلق، وقد يكون بسبب التهاب، أو تشنجات بعضلات القفص الصدري، ويمكنك تناول كبسولات (ريلاكسون) (3) مرات يوميا.

وأما بخصوص ارتفاع الحرارة بصورة خفيفة لمدة نصف ساعة: فلا تعره انتباها، فالحرارة الطبيعية قد تصل إلى (37.5).

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ياسمين

    جيدة

  • فلسطين ياسمين

    شكرا استفدت

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: