الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي ألم في المعدة وفقدان للشهية ونغزات في الصدر..فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2296194

14015 0 168

السؤال

السلام عليكم

أريد أن ترشدوني، فأنا أقلق كثيراً، وخصوصاً من الموت، أو السفر في الطيران.

بدايتي كنت أشكو من نغزات في الصدر، وخفقان، كذلك إرهاق عام، وكان تخطيط القلب سليماً -والحمد لله- مع وجود نبضات زائده svt أو كهرباء زائدة في أعلى القلب.

كنت مدخنًا وتوقفت عنه منذ 23 يومًا، وتوقفت عن المنبهات مثل القهوة منذ سنة تقريباً.

عمري 27 سنة، وزني 49 ونصف، طولي 172، أشكو من ألم في رأس المعدة، كذلك القولون وعدم الشهية، وقد ذهبت لطبيب المعدة، وعملت فحوصات ومنها الغدة الدرقية وكلها سليمة، -والحمد لله-، يوجد التهاب بسيط في المعدة وتهيج عام، وقال لي الطبيب: هذا من أثر نفسي، أما بطنك فهي سليمة، وصرف لي دواء انتابرو 10م، نصف حبة لمدة 6أيام، ثم بعد ذلك حبة لمدة 3 أشهر، وأخذت إجازة لأرتاح قليلاً، وابتعدت عن عملي -عملي مسعف-.

أحسست بتغير بنسبة 55٪تقريباً، لم أستخدم الدواء، فبماذا تنصحونني؟ هل أستخدم الدواء أم لا؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فهد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

معدل كتلة جسمك BMI يميل إلى النحافة الشديدة 16.2، والمعدل المتوسط من 19 إلى 25، ويحتاج جسمك إلى ما بين 15 إلى 20 كجم لضبط الوزن، وزيادة الكتلة العضلية، وتوقفك عن التدخين أمر جيد؛ لأن التدخين بالإضافة إلى التأثير المباشر على صحتك العامة يؤدي إلى الخفقان وإلى فقدان الشهية، ولذلك من المتوقع تحسن شهيتك في الفترة القادمة، وزيادة الوزن إلى المعدلات الطبيعية.

وما يعرف بـ SVT هو خروج نبضات من خارج الموضع الرئيسي لنبض القلب، ولها أسباب غير مرضية مثل التدخين، وشرب كميات زائدة من المنبهات مثل: القهوة والشاي، والتوتر الدائم، والأدوية التي يتم تناولها لنزلات البرد، والتقلبات العاطفية الشديدة، ولذلك من المتوقع مع التوقف عن التدخين، وعدم الإفراط في تناول المنبهات، وضبط الحالة المزاجية، وضبط الوزن؛ فإن النبضات الزائدة سوف تختفي -إن شاء الله- ويعود القلب إلى الاستقرار بحوله وقوته، خصوصًا مع سلامة التخطيط.

وألم المعدة والقيء يحدث بسبب الإكثار من التوابل الحارة، ولكن يظل السبب الأساسي هو وجود جرثومة في المعدة تسمى H-Pylori، ولذلك يجب عمل تحليل لها في البراز، وفي حال وجودها هناك علاج يسمى العلاج الثلاثي، وهو عبارة عن ثلاثة أدوية تؤخذ لمدة 10، والعلاج هو klacid 500 mg مرتين في اليوم، مع flagyl 500 mg ثلاث مرات يوميًا، بالإضافة لتناول حبوب مضادة للبروتون، والتي لا تكفي وحدها للعلاج، ومنها nexium 40 mg قرصًا واحدًا قبل الأكل مرتين في اليوم لمدة أسبوع، ثم قرصًا واحدًا على الريق صباحًا، وفي نهاية الجرعات سوف تتحسن الحالة -إن شاء الله-، ويمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة وبعيدة عن التوابل والمقليات، والعشاء الخفيف ليلا قبل ميعاد النوم بفترة مناسبة مثل: الزبادي وفاكهة الموز الناضج.

والأدوية المهدئة ومضادات التوتر والاكتئاب تأخذ بعض الوقت لكي تعطي أثرًا واضحًا لا يقل عن 2 إلى 4 أسابيع، فلا مانع من الاستمرار على تناول انتابرو 10 مج لعدة شهور.

وفيما يخص الفوبيا أو الخوف من الطيران، أو الموت، يتم علاجه بالعلاج المعرفي، وهي معرفة طبيعة المرض، والتدرج في التعامل مع الطيران من خلال زيارة المطار، والتواجد فيه، والسفر في رحلات قصيرة أقل من ساعة، مع الاستمرار في تناول الأدوية المهدئة كما قلنا مدة لا تقل عن 6 شهور.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً