الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي قلة وصول الدم إلى العصب البصري، ما العلاج للحالة؟
رقم الإستشارة: 2296676

6404 0 319

السؤال

السلام عليكم

منذ فترة قليلة ظهرت في عيني اليمنى ذبابة سوداء، وكان حجمها كبيراً، وتأثيرها على عيني اليمنى وصلت قبل عمل الليزك إلى -13، وبعد العملية وصلت إلى -3، ونتيجة كسل في العين وصلت -9.

الطبيب أعطاني مجموعة من الأدوية على أساس أن تشخيص الحالة هي: قلة وصول الدم إلى العصب البصري، وطلب مني الرجوع لطبيب فقرات رقبة الأدوية، وكانت عبارة عن (ستريس – اوكسيبلار) مرتين و( سيلينيوم) مرتين، وأنا مستمر على هذا العلاج منذ 7 أسابيع، وذهبت وأجريت مجموعة من الفحوصات والأشعة نتج عنها وجود سمك في الأذين نتيجة ضغط عال، وصل إلى 180/110 وجود نسبة دهون وجود حصوة صغيرة في الكلي اليمنى.

بدأت آخذ أدوية للضغط (ماكرديس 80 - اتور 10) وللكلى الأدوية المتعارف عليها الفوار، ودواء آخر بعد تناول الأدوية الأخرى، لمدة أسبوعين، معدل الضغط أصبح 120-130/90-80 ولكن أشعر بدوخة شديدة وعرق زائد، وأحياناً بإرهاق، فاستشارت الطبيب وطلب مني عمل تحليل غدة درقية.

هل الأدوية التي أعطاني طبيب الرمد طول استخدامه من الممكن أن يؤثر على الغدة، وهل خطة العلاج متوافقة مع بعضها وصحيحة، وهل قلة الدم للعصب البصري هذا أسلوب العلاج الأمثل له؟

علماً أن العين اليسرى بعد العملية 6/6، ولا تظهر الذبابة السوداء عليها، والحمد لله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أشرف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأدوية التي وصفها طبيب العيون هي عبارة عن مجموعة من الفيتامينات والمعادن، ومضادات الأكسدة ضرورية لتحسين عمل المستقبلات الشبكية، وليس لها أي علاقة بإصابات الدرق، سواءً قصور أو نشاط درق.

الذباب الطائر شائع جداً عند مرضى الحسر، وخاصة بدرجات الحسر العالية، والكسل الوظيفي سببه تفاوت حدة البصر بين العينين، حيث يعتمد الدماغ على صورة العين الأقوى، ويهمل صورة العين الضعيفة، ويجب علاجه باكراً في سن الطفولة.

مع أطيب التمنيات بالشفاء العاجل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً